قال ابن القيم - -
(
( قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخرةُ خيْرٌ لِمنِ اتَّقى وَلا تُظْلمُونَ فَتيلاً )

جمعت بين التزهيد في الدنيا والترغيب في الآخرة والحض على فعل الخير والزجر عن فعل الشر , إذ قوله: وَلا تُظْلَمُونَ فَتِيلاً يتضمن حثهم على كسب الخير وزجرهم عن كسب الشر.
)

بدائع الفوائد (4/6)