الملتقى العلمي الأول لطلاب الدراسات العليا بقسم التفسير وعلوم القرآن
الكتب المحققة بقسم التفسير
"القيمة العلمية والمجالات البحثية"
في​ مساء يوم الاثنين: 30 / 5 / 1435هـ نظمت كلية القرآن الكريم بالتعاون مع الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم - بقاعة الملك سعود - الملتقى العلمي الأول لطلاب الدراسات العليا بقسم التفسير وعلوم القرآن بعنوان:
الكتب المحققة بقسم التفسير
"القيمة العلمية والمجالات البحثية"
وقد ابتدأت فعاليات الملتقى بكلمة افتتاحية لفضيلة الشيخ إبراهيم بن عبد الرحيم حافظ، المحاضر بقسم التفسير وعلوم القرن، تلا ذلك تلاوة عطرة من كتاب الله لفضيلة الشيخ: عبد السلام شيث، الطالب بمرحلة الدكتوراه بقسم التفسير وعلوم القرآن، انتقلت بعدها إدارة جلسة الملتقى لفضيلة الشيخ أبو بكر بن محمد فوزي.
وقد تضمن الملتقى تعريفاً بأربعة كتب من كتب التفسير التي حُققت بالقسم، وذلك ببيان قيمتها العلمية، وأبرز المجالات البحثية التي يمكن الاستفادة منها، وهي:
أولاً: التقريب في التفسير لمحمد بن مسعود السيرافي (ت بعد712هـ)، وتحدث عنه الطالب: عبد الرحمن بن سند الرحيلي.
ثانياً: فتح القدير في علم التفسير لشهاب الدين ابن جبارة المقدسي (ت728هـ)، وتحدث عنه الطالب: محمد موسى شقيفات.
ثالثاً: الكفاية في تفسير القرآن للإمام أبي محمد عبد العزيز بن أحمد الديريني (ت694هـ)، تحدث عنه الطالب: محمد امبالو فال.
رابعاً: القول الوجيز في أحكام الكتاب العزيز للعلامة أبي العباس المعروف بالسمين الحلبي (ت756هـ)، وتحدث عنه الطالب: عبدالرحيم القاوش.
هذا​ وقد تضمن الملتقى مداخلات عدة من أصحاب الفضيلة المشايخ والطلاب الحاضرين في القاعة.
وفي ختام الملتقى كرم فضلية عميد الكلية المشاركين في الملتقى والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم مقدما شكره لهم على رعايتهم المميزة للعديد من أنشطة الكلية.
يذكر أن فكرة الملتقى تقوم على إبراز مهارات طلاب الدراسات العليا في مجال البحث العلمي، ويتم الإعداد له لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، ويتم تحكيم أوراق العمل المقدمة فيه ومراجعة دقيقة حتى تكون على أعلى مستوى علمي، وتؤدي الأهداف المرسومة للملتقى على أكمل وجه.