الأحاديث الواردة في فضل المسجد النبوي والصلاة والتعلم فيه
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

لا شك أن فضائل المسجد النبوي الشريف لا يمكن حصرها لأنه منبع الإيمان ومهبط الوحي ومؤسسه رسول الله بأمر من الله ، وكان يتردد عليه فيه جبريل بأوامر الله ، قال الله تعالى ] وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى [ (النجم:3) ] إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى [ (النجم:4) وإليك بعض الأحاديث الواردة في فضله :
1 - عن أبي هريرة t عن النبي قال : لا تشد الرحال إلاَّ إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجد الرسول ، ومسجد الأقصى ([1]).
2 - عن جابر بن عبد الله عن رسول الله قال: إن خير ما ركبت إليه الرواحل مسجدي هذا والبيت العتيق([2]).
3 - عن أبي هريرة قال: صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلاَّ المسجد الحرام ([3]).
4 - عن أبي هريرة عن النبي قال ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ومنبري على حوضي ( 1 ) .
5 - عن أم سلمة قالت قال رسول الله : ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة وقوائم بيتي رواتب في الجنة ( 2 ).


6 - عن يزيد بن أبي عبيد قال كنت آتي مع سلمة بن الأكوع فيصلي عند الأسطوانة التي عند المصحف فقلت يا أبا مسلم أراك تتحرى الصلاة عند هذه الأسطوانة قال فإني رأيت النبي يتحرى الصلاة عندها ( 1 ) .
7 - عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله يقول من جاء مسجدي هذا لم يأته إلا لخير يتعلمه أو يعلمه فهو بمنزلة المجاهد في سبيل الله ومن جاء ه لغير ذلك فهو بمنزلة الرجل ينظر إلى متاع غيره ( 2 ) .
وجه الدلالة :
دلت هذه الأحاديث على فضل المسجد النبوي وشرفه ، وأن الصلاة فيه أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام ، وأن فيه روضة من رياض الجنة ، وأن تلك الروضة فيها أسطوانة كان النبي يتحرى الصلاة عندها ، وأنه من المساجد الثلاثة التي تشد إليها الرحال ، وأن من جاءه ليُعلم أو يتعلم فهو بمنزلة المجاهد في سبيل الله .

كتبه وجمعه أبو عبد الله محمد بن محمد المصطفى
المدينة النبوية


([1]) أخرجه البخاري في كتاب فضل الصلاة باب فضل الصلاة في مسجد مكة والمدينة رقم (1189) 1/367، ومسلم في كتاب الحج باب سفر المرأة مع محرم إلى حج أو غيره رقم (1338) 2/975-976.

([2]) صحيح : أخرجه أحمد 3/350، 336، وابن حبان في صحيحه رقم (1616) 6/495، والطحطاوي في مشكل الآثار 1/241، وأبو يعلى 2/605، وذكره الهيثمي في مجمع الزوائد 4/3-4 وقال: "إسناده حسن"، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة رقم (1648) 4/204.

([3]) أخرجه البخاري في كتاب فضل الصلاة باب فضل الصلاة في مسجد مكة والمدينة رقم (1190) 1/367، ومسلم في كتاب الحج باب فضل الصلاة بمسجدي مكة والمدينة رقم (1394) 2/1012- 1013 ، ومن حديث ابن عمر رقم ( 1395 ) 2 / 1013 ، ومن حديث ابن عباس رقم ( 1396 ) 2 / 1014 .

( 1 ) أخرجه البخاري في كتاب فضائل المدينة ، باب 12 رقم ( 1888 ) 2 / 26 ، ومسلم في كتاب الحج ، باب ما بين القبر والمنبر روضة من رياض الجنة رقم ( 1390 - 1391 ) 2 / 1010 – 1011

( 2 ) أخرجه النسائي في السنن الصغرى في كتاب المساجد ، باب فضل مسجد النبي رقم ( 696 ) 2 / 35 ، وفي السنن الكبرى رقم ( 775 ) 1 / 257 ، ورقم ( 4287 ) 2 / 488 ، وأحمد رقم ( 26519 ) 6 / 289 ، ورقم ( 26549 ) 6 / 292 ، ورقم ( 26748 ) 6 / 318 ، والحميدي في مسنده رقم ( 290 ) 1 / 139 ، وابن حبان رقم ( 3749 ) 9 / 64 ، وابن أبي شيبة رقم ( 31734 ) 6 / 318 ، وعبد الرزاق في المصنف رقم ( 5242 ) 3 / 182 وأبو يعلى رقم ( 6974 ) 12 / 409 ، والطبراني في الكبير رقم ( 3296 ) 3 / 245 ، ورقم ( 519 ) 23 / 254 ، والبيهقي في السنن الكبرى رقم ( 10070 ) 5 / 248 ، والحاكم من حديث واقد الليثي رقم ( 6268 ) 3 / 612 ، والبيهقي في السنن الكبرى من حديث سهل بن سعد رقم ( 10068 ) 5 / 247 ، والهيثمي في موارد الظمئان رقم ( 103 ) 1 / 256 ، وصححه الألباني في صحيح سنن النسائي رقم ( 696 ) 2 / 35 ، وفي سلسلة الأحاديث الصحيح رقم ( 2050 ) 5 / 78 ، وفي صحيح الجامع رقم ( 4412 ) .

( 1 ) أخرجه البخاري في كتاب الصلاة ، باب الصلاة إلى الأسطوانة رقم ( 502 ) 1 / 175 ، ومسلم في كتاب الصلاة ، باب دنو المصلي من السترة رقم ( 508 – 509 ) 1 / 316 .

( 2 ) أخرجه ابن ماجة في المقدمة ، باب فضل العلماء والحث على طلب العلم رقم ( 227 ) 1 / 82 ، وأحمد 2 / 418 ، وابن أبي شيبة رقم ( 7517 ) 2 / 148 ، ورقم ( 32521 ) 6 / 416 ، وأبو يعلى رقم ( 6472 ) 11 / 359 ، والبيهقي في شعب الإيمان رقم ( 1698 ) 2 / 263 ، وصححـه البوصيري في مصباح الزجاجة 1 / 31 ، والألباني في صحـيح سـنن ابن ماجـة رقم ( 186 ) 1 / 44 .