وروى أحمد في ( الزهد ) وابن أبي شيبة وأبو نعيم وابن عساكر أَنَّ أَبَا عُبَيْدَةَ - - كَانَ يَسِيْرُ فِي العَسْكَرِ ، فَيَقُوْلُ : أَلاَ رُبَّ مُبَيِّضٍ لِثِيَابِهِ ، مُدَنِّسٍ لِدِيْنِهِ ! أَلاَ رُبَّ مُكْرِمٍ لِنَفْسِهِ ، وَهُوَ لَهَا مُهِيْنٌ ! بَادِرُوا السَّيِّئَاتِ القَدِيْمَاتِ بِالحَسَنَاتِ الحَدِيْثَاتِ ؛ فَلَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ عَمِلَ مِنَ السَّيِّئَاتِ مَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ السَّمَاءِ ، ثُمَّ عَمِلَ حَسَنَةً ، لَعَلَتْ فَوْقَ سَيِّئَاتِهِ ، حَتَّى تَقْهَرَهُنَّ ( [1] ) .

[1] - الزهد ص 184 ، ومصنف ابن أبي شيبة ( 34621 ) ، وحلية الأولياء : 1 / 102 ، وابن عساكر في ( تاريخ دمشق ) : 25 / 481 .