لكلّ من ضاقَ صدرُه، العلاج القرآني لضيق الصدر، أكثر من قول: سبحان الله وبحمده، وعليك بالصلاة

والدليل: قوله تعالى: ولقد نعلم أنّك يضيق صدرك بما يقولون (97) فسبّح بحمد ربّك وكن من السّاجدين (98) [الحجر]