فلقد سرني وأثلج صدري وخفف من مصابي دعوات الإخوان الكرام لي بالشفاء العاجل مما ألم بي من ابتلاء، وإني إذ أتوجه إلى إخواني بجزيل الشكر وعاطر الثناء أرجو من أخوتكم مواصلة الدعاء والتضرع إلى العلي القدير بأن يتم علي نعمته ويصبغ علي آلاءه بكمال التعافي.