وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27)

من هذه الايه والايات التي تليها يتبين لنا الاتي:

1. الحقد والحسد موجود منذ بدأ الخليقه حيث حسد قابيل هابيل.ومن قبله قد حسد ابليس ادم .اي انهما ليسا بحاله طارئه على بني البشر.
2. كانوا يعرفون ماهو القتل....ولكن الظاهر من سياق الايات التاليه يمكن ان يكون في الحيوانات فقط حيث ان قابيل بعد ان قتل هابيل لم يعلم كيف يدفنه.
3. كان القتل في شريعة ادم محرم(اني اخاف الله رب العالمين)....تبوء باثمي واثمك.
4. كانو يعرفون النار ويوم القيامه والحساب(فتكون من اصحاب النار)
5. والظاهر هذا اول موت بين البشر حيث لم يعلم هابيل كيفية دفن الميت(قَالَ يَاوَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي).
6. كنى الله عن الميت بالسوءه.....وهذا يجعلنا نعود الى البدايه في الجنه عندما اكل ادم وحواء من الشجره (فبدت لهما سوءاتهما)....حيث كان ستر السوءه اول مافكر به ادم وحواء بعد تحولهما الى عالم البشر...وكذلك مايفكر به الانسان بعد الموت (فأواري سوءة اخي).
والله اعلم