اعلموا - رحمني الله وإياكم - أنه ليس بانقضاء رمضان تنقضي عبادة الرحمن .
فليس بانقضاء رمضان انقضت عبادة الصيام ... وإن أُديت الفريضة .
وليس بانتهاء رمضان انتهت تلاوة القرآن .. بل ينبغي للمسلم أن يكون له ورد يومي .
وليس بذهاب رمضان .. ذهب قيام الليل ... فهو دأب الصالحين .
وليس رحيل رمضان رحل معه ذكر الله .. فما طلب الله تعالى من عباده شيئا كثيرا إلا الذكر .
كونوا ربانييين لا رمضانييين ؛ فرب رمضان هو رب الزمان والمكان ، لا رب غيره ، ولا معبود سواه .
اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ... يا سميع الدعاء .