جميعنا يعرف ما فعله اتاتورك من ترجمة القران الكريم والاذان وغيرها من الاعمال التعبدية في الاسلام " التي لا تؤدى الا بالعربية " الى اللغة التركية ؟... لكنني قرأت في كتاب ( الفكر العربي ومركزه في التاريخ ) للكاتب (دي لاسي اوليري) عبارة مفادها ان لاتاتروك سلف لكن بهيئة مختلفة ؟ عبارة المؤلف هي : (( فكان ابن تومرت بطل القومية البربرية إذ إنه ترجم القران الى اللغة البربرية ، كما جعل الاذان للصلاة بالبربرية أيضا بدلا من العربية )) ص 211..... ولا اعرف قدر مصداقية العبارة ؟