اليوم آخر أيام التشريق ، وينتهي التكبير المؤقت بعد صلاة العصر فيه ؛ وليس بأنتهاء التكبير ينتهي ذكر الله ، إنما ذكر الله تعالى يرطب بها الصالحون ألسنتهم ، ويتقربون إلى الله تعالى بكثرة ذكره ؛ فما طلب الله من عباده شيئا كثيرا إلا الذكر ؛ قال الله جل ذكره : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا . وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلً [الأحزاب: 41، 42] ؛ فأكثروا من ذكر الله تعالى تنالوا رضاه .