محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن عمر بن سليمان الخليجى
ولد في العقد التاسع من القرن التاسع عشر الميلادي، بحي كوم الشقافة - قسم كرموز - بالإسكندرية من أبوين شريفين ونسبه متصل إلى رسول الله .
حفظ القرآن الكريم بمكتب حسن بك عبد الله، الملاصق لمسجد الميرى، المشهور بحى كوم الشقافة.
ثم التحق بالمعهد الدينى الأزهري بالإسكندرية، وحصل على الشهادة الأهلية ( الثانوية حالياً ) عام 1906م ستة وتسعمائة وألف من الميلاد، وتعلم الفقه الحنفي، وتلقى العلوم العربية والشرعية والقراءات على كبار علماء وقته".
وحفظ منظومة طيبة النشر في القراءات العشر الكبرى ثم قرأ العشر بمضمنها.
عين مدرسا، ثم ناظراً بمدراس العروة الوثقى بالإسكندرية، ونبغ في القراءات وتفرد فيها بقصب السبق وقدم الصدق، حتى كان - تعالى- مدرسة كبيرة تخرج عليه فيها كل مشايخ القراءات بثغر الإسكندرية.
شيوخه :
أخذ القراءات وعلوم القرآن على الشيخين محمد سابق، وعبد العزيز على كحيل
تلاميذه
- محمد عبد الحميد خليل ( قرأ علية ختمة كاملة بمضمن الطيبة وأجازه الشيخ عام 1954م )
- محمد السيد على (قرأ عليه القراءات العشر الكبرى)
- أنصاف محمد عبد السلام (قرأت عليه العشر الصغرى)
- على ريحان (أخذ عنه القراءات، ولا أعلم كم قرأ على الشيخ )
وله كتب في غاية التحرير والتحري والضبط وهي جليلة لا يستغنى عنها ولا يستعاض بغيرها وترك تراثاً ضخماً تتلمذ عليه أعيان المتخصصين من بعده وفيما يلي بعض مصنفاته:
1- كتاب حل المشكلات وتوضيح التحريرات في القراءات طبع غير مرة.
2- الألفية الخليجية في القراءات العشرية "نظم" مخطوط.
3- شرح أحكام لا سيما المسمى "مزيل الظما" "مخطوط".
4- شرح عقيلة أتراب القصائد في الرسم "مخطوط".
5- مقرب التحرير للنشر والتحبير نظم "مخطوط".
6- شرح مقرب التحرير للنشر والتحبير "مخطوط".
7- الدروس التجويدية الكبير "مخطوط".
وكان تعالى يعنى بطلاب العلم عناية كبيرة ويستوي في ذلك من يعرفهم ومن لا يعرفهم، فيرسل إليهم كتبه التي صنفها سواء كانت المخطوطة أم المطبوعة دون سابقة صلة أو تعارف بينهم وبينه، وقد حدث مرات أن كتب إليه الشيخ عبد الفتاح المرصفى يطلب كتبه فأرسلها إليَّه وبعضها مخطوط مما سبق ذكره بغير مقابل إلا رجاء وجه الله سبحانه والدار الآخرة، وله رسائل بخط يده - - فيها فتاوى تتعلق بالقراءات، وجواب إشكالات وردود اعتراضات، رحمة واسعة وجزاه عن القرآن وأهله خيرالجزاء ..
وبعد حياة حافلة، توفي المترجم - - في 26/ 2/ 1970م، عن عمر يناهز التسعين عاماً، وأسكنه فسيح جناته.
مصادر الترجمة- إمتاع الفضلاء،، هداية القارى