قال الشيخُ بكر أبو زيد رَحمهُ اللهُ - في مقدمته لتفسيرِ السعدي رَحمهَ اللهُ :
يحضرني هذا الجوابُ البديعُ مِن العلامة عبدالرحمن الدوسري رَحمهُ اللهُ -عندما سئلَ عن أهمِ شروطِ المفسرِ؟ فقال عَلى البديهةِ :أن تملأ قلبَه الفَرحةُ بالقُرآنِ .
قال صاحبُ التحرير والتنوير- رحمهُ اللهُ - في سُورةِ النورِ :
كَمَا أَنَّ قَوْلَهُ: مِنْ شَجَرَةٍ يوميء إِلَى الْحَاجَةِ إِلَى اجْتِهَادِ عُلَمَاءِ الدِّينِ فِي اسْتِخْرَاجِ إِرْشَادِهِ عَلَى مُرُورِ الْأَزْمِنَةِ لِأَنَّ اسْتِخْرَاجَ الزَّيْتِ مِنْ ثَمَرِ الشَّجَرَةِ يَتَوَقَّفُ عَلَى اعْتِصَارِ الثَّمَرَةِ وَهُوَ الِاسْتِنْبَاطُ.