قال الشيخُ العثيمين في تفسيرهِ لسُورَةِ الشَّرْحِ :
قوله تعالى أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ هذا الاستفهامُ يقولُ العلماءُ إنَّه استفهامُ تقريرٍ، واستفهامُ التقريرِ يَردُ في القرآنِ كثيراً، ويُقدّرُ الفعلُ بفعلٍ ماضٍ مَقرونٍ بقد. ففي قوله أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ يُقدّرُ بأن المعنى قد شرحنا لكَ صدرَك؛ لأنَّ اللهَ يُقررُ أنَّه شرحَ له صَدرَه، وهكذا جميعُ ما يمرُ بك من استفهامِ التقريرِ, فإنَّه يُقدر بفعلٍ ماضٍ مقرونٍ بقد. قد يقولُ قائلٌ: إن بينَ الجملتينِ تنافرٌ، الجملةُ الأولى فعلٌ مضارعٌ نَشْرَحْ والثانيةُ فعلٌ ماضٍ وَضَعْنَا لكن بناءً على التقريرِ الذي قلتُه- وهو أن أَلَمْ نَشْرَحْ بمعنى قد شَرحنا يكون عطفُ وَوَضَعْنَا عطفا على نظيره ومثيله.