السلام عليكم...
نحن تعلمنا واقرأنا تفسير علمائنا ان السلام في نهاية الصلاة يكون على الحفظة من الملائكة وعلى الامام والمصلين وهكذا
ولكن ما رأيكم بهذا الرأي الذي اراه انا شخصيا اكثر اقناعا من رأي علمائنا الفضلاء وهو كتالي:

فلنقرأ اولا قول الله تعالى في كتابه العزيز في الايتين

الاية الخاصة بأهل بيت ابراهيم
(قالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ (73)

الاية الخاصة بأهل بيت سيدنا محمد(
وَقرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33)

ثانيا:الايتين(73&33)السابقة تخص الصلاة الابراهيمية.لعدة اسباب منها:
* ماذا عطى الله اهل بيت ابراهيم كما في الايه الاولى ولم يعطيه لأهل بين سيدنا محمد؟
*وقرأ نهاية اية (٧٣) انه حميد مجيد كما نقولها نحن في نهاية الصلاة الابراهيمية.

والان لنقرأ الاية الاولى (وحمت الله وبركاته عليكم)
والاية الثانية الخاصة بأهل بيت سيدنا محمد لم يذكر مثل هذه العبارة.

فلذلك نحن نسلم ونبارك بنهاية الصلاة على أهل بيت الرسول محمد كما سلم وبارك الله على اهل بيت ابراهيم
انتهى