(قبل بدء الخليقة)
كيف بدأت الخليقة من الماء؟ ونمهد لذلك بحديث رسول الله،ثم والله لم اطلع على هذا الحديث الا بعد ان اتممت موضوع(قبل بدء الخليقة)فجاء رآي مجاهد تصديقا لماكتبت،لكن مجاهد لم يشر الى مرحلة تحول الماء الى دخان ثم الى كون0
عن عمران بن حصين قال: "دخلت على النّبي – صلّى الله عليه وسلم وعقلت ناقتي بالباب. فأتاه ناسٌ من بني تميم فقال: اقبلوا البشرى يا بني تميم. قالوا: قد بشرتنا فأعطنا ( مرّتين ). ثم دخل عليه ناس من أهل اليمن فقال: اقبلوا البشرى يا أهل اليمن أنْ لم يقبلها بنو تميم. قالوا: قد قبلنا يا رسول الله. قالوا: جئنا نسألك عن هذا الأمر. قال كان الله ولم يكن شيء غيره. وكان عرشه على الماء. وكتب في الذِّكر كلّ شيءٍ. وخلق السماوات والأرض. فنادى منادٍ: ذهبت ناقتك يا ابن الحصين. فانطلقت فإذا هي يقطع دونها السراب. فوالله لوددت أني كنت تركتها" (1).جاء في الحديث الصحيح، عن عبدالله بن عمرو بن العاص مرفوعا: (كتب الله مقادير الخلائق - إن الله قدّر مقادير الخلق- قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة قال وعرشه - وكان عرشه - على الماء) (2).قال مجاهد: (وكان عرشه على الماء) قبل أن يخلق شيئاً، وقال "بدء الخلق العرش والماء والهواء، وخلقت الأرض من الماء" ( 3-6). وقال قتادة: (وكان عرشه على الماء) ينبّئكم كيف كان بدءُ خلقه قبل أن يخلق السّماوات والأرض (6). وقال الطّيّبي: أشار بقوله (وكان عرشه على الماء) إلى أنّ الماء والعرش كانا مبدأ هذا العالم لكونهما خلقا قبل خلق السّماوات والأرض (7)، ولم يكن تحت العرش إذ ذاك إلاّ الماء (8، 9). وقال ابن عبّاس إنّما سمّي العرش عرشاً لارتفاعه (6).
إذا كان كان عرش الرحمن على الماء فكيف بدأت الخليقة ؟ كيف بدأت الخليقة من(الماء)H2oحيث كان عرش الرحمن على الماء قبل بدء الخليقة،وقبل خلق السموات والأرض،"ونسف قول العلماء الضالين بان تكوًن هذا الكون جاء نتيجة انفجارعظيم big baing))فعمر الإنفجار لايولد نظاما دقيقا في الكون،كيف يمكن ان يتولد من انفجار عشوائي قمرا حسبانا؟وليلا ونهارا؟وأغلفة جوية ذات سماكة معينة،وجاذبية مختلفة لكل نجم وكوكب ،وبحار لاتطغى على القارات فهل عندهم الغيب فهم يكتبون،ام ما اخبرنا به الله بان عرشه كان على الماء قبل خلق السموات والأرض،بمعنى ان الماء كان يشغل الحيز الفضائي كله،فانظر في هذا الإجابة المؤلة لكلام الله كيف تكوًن الدخان الذي فتق الله منه السموات والأرض من الماء؟وكيف اصبح الماء دخان يملأهذا الفضاء(الكرسي)وكيف خلق الله السموات والأرض وجميع الأجرام من الدخان وشكل احجامها وهي دخان قبل ان يصلد الدخان ويكون جماد؟فالماء جاد بالدخان والدخان جاد بالسموات والأرض،والا اين ذهب الماء الهائل الذي كان يشغل الحيز الفضائي كله ويتبوأعرش الرحمن عليه؟قبل خلق السموات والأرض التي حلت محل الماء؟ هل تضن ان الله كان عرشه على المحيط الهادي؟تعالى الله فمياه الأرض هي ما ابقاه الله من الماء الهائل الذي حمل عرشه قبل ان يحوله الى دخان ثم الى سموات وارض ونجوم وكواكب، ان مياه الأرض لاتمثل قطرة من ماحوله الله من الماء الى دخان،فالسموات والأرض كانتا دخان،فتقهما منه وشكلهما منه قبل ان يصلد،فالبلكة تشكل ويختار حجمها قبل ان تصلد والدخان كان ماءقال تعالىوَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَلَئِنْ قُلْتَ إِنَّكُمْ مَبْعُوثُونَ مِنْ بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (7)كان عرش الرحمن على الماء "O H2 " فابقى منه ماء البحار والمحيطات وما دخل فى تكوين آدم ،ثم قال للباقى كن دخان فكان دخان يملأ هذا الفضاء " كرسى الرحمن " وابقى منه الأكسجين الذي يحيطه الغلاف الجوى والهيدروجين ثم فطر السموات والأرض من الدخان قال تعالى ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11) وأبقى من الدخان " طبقة الأوزون وهو الدخان الذي ستأتي به السماء بين يدي الساعة وكان مستقر الماء الفضاء بأكمله(الكرسي) ثم خلق آدم من حمأمسنون تراب + ماء " فأبقى من التراب الذي خلق منه آدم " الأرض " وأبقى من الماء الذي مزج تربة آدم " مياه البحار والمحيطات ففي هذا بيان لكيفية بدء الخليقة من(الماء)H2oحيث كان عرش الرحمن على الماء قبل بدء الخليقة،وقبل خلق السموات والأرض،"ونسف قول العلماء الضالين بان تكوًن هذا الكون جاء نتيجة انفجارعظيمbig baing))وذهبوا الى ابعد من هذا في تحديد عمر الكون بثلاثة عشر مليار سنة وقالوا ان الكون كان اصغر من رأس دبوس انفجر في جزء من مليار من مليار جزء من الثانية وصار يتمدد حتى تكون ان هذه النظرية الساذجة كنظرية عيسى بن الله فعمر الإنفجار لايولد نظاما دقيقا في الكون وغلاف جوي لكل الكواكب مختلفة السماكة وجاذبية مختلفة لكل كوكب ونجم وبحار لاتطغي على القارات ثم ان الله قال تعالى وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انْتَثَرَتْ (2) وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ (3) فإنتثار الكواكب في احداث الساعة وانهدام الكون دليل على أنه كان مبني بنظام فهل عندهم الغيب فهم يكتبون؟ام ما اخبرنا به الله بأن عرشه كان على الماء قبل خلق السموات والأرض،بمعنى ان الماء كان يشغل الحيز الفضائي كله،فانظر في هذا الكتاب المؤل لكلام الله كيف تكوًن الدخان الذي فتق الله منه السموات والأرض من الماء؟ثم يوم القيامة يعيد الخلق كما بدأه اول مرة،كأن يحول السماء الى دخان والأرض والجبال وكل جرم صلب الى سراب فيتكون الدخان ويعيد الدخان الى ماء فيعود العرش على الماء كما بدأه،ان الحيز الفضائي والذي تشغل السموات والأرض ومابينهما جزء منه وحواها كلها ولاتثقله اوزانها بل هي فيه كسبعة قروش في ترس(صحن)هذا الفضاء العظيم الذي وسع السموات والأرض وحفظها رغم أوزانها العظيمة هو(الكرسي)وقد كان هذا الكرسي (أي الفضاء) قبل بدء الخليقة يشغله الماء الذي كان يستقر عليه العرش،ثم ان السموات والأرض ومابينهما تحول الى سراب وكالمهل الا الكرسي(الذي نسميه بالفضاء)لايزول وكذلك تراب ورفات الأحياء من بشر وغيره لاتذوب في الكرسي ولا تتحول الى سراب قال تعالى اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255)فالكرسي:هو الوسط الفضائي الذي تمور فيه السموات وتعوم فيه الكواكب والنجوم والمجرات،الذي حواها ووسعها كلها،ولا تثقله اوزانهاففي(وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا) الضميرفي( يَئُودُه )عائد على الكرسي(الفضاء)أي لاتثقله،أما(وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ)فتابعة لـ(اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ)ومعطوفة عليها والعلم عندالله،وشبهه الله بالماء في قوله تعالى لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)اما القول بان الكرسي موضع قدم الرب لا يصح ففي هذا تحجيم لله والله اكبر وما نسبة السموات والارض للكرسي الا كخمسة قروش في ترس(صحن)ونسبة الكرسي الى العرش كحلقة في فلاة فاقدروا الله حق قدره والارض جميعا قبضته يوم القيامة والعرش يختلف عن الكرسي(الفضاء)كاختلاف الارض عن الكرسي فالسموات والارض ومابينهما في جوف الكرسي(الفضاء)