قال :
[الرجفة] : كل مَا فِي الْقُرْآن من الرجفة فَهُوَ مقرون بِذكر (دَار) ، وكل مَا فِي الْقُرْآن من الصَّيْحَة فَهُوَ مقرون بِذكر (ديار) ، فالرجفة فِي دَارهم، والصيحة فِي دِيَارهمْ.

[الزُّور] : كل مَا فِي الْقُرْآن من الزُّور فَهُوَ الْكَذِب مَعَ الشّرك إِلَّا مُنْكرا من القَوْل وزورا فَإِنَّهُ كذب بِلَا شرك .
[الزَّكَاة] : كل مَا فِي الْقُرْآن من زَكَاة فَهُوَ المَال، إِلَّا وَحَنَانًا من لدنا وَزَكَاة فَإِن المُرَاد الطهرة.
[الزيغ] : كل مَا فِي الْقُرْآن من الزيغ فَهُوَ الْميل، إِلَّا وَإِذ زاغت الْأَبْصَار فَإِن مَعْنَاهَا شخصت.
[السُّلْطَان] : كل سُلْطَان فِي الْقُرْآن فَهُوَ حجَّة.
[الشَّيْطَان] : كل شَيْطَان ذكر فِي الْقُرْآن فَالْمُرَاد إِبْلِيس وَجُنُوده، إِلَّا وَإِذا خلوا إِلَى شياطينهم [فَإِن المُرَاد المجاهرين بالْكفْر أَو كبار الْمُنَافِقين].