اسم الكتاب : فضائل الخلفاء الراشدين
اسم المؤلف : أبو نعيم الأصبهاني
نبذة عن الكتاب :
في إطار ما ألفه الحافظ أبو نعيم في التصدي لأهل البدع؛ أتى هذا الكتاب في الرد على الروافض، ودمغ باطلهم، في بغضهم للصحابة رضوان الله عليهم.
وكان من أهم وسائل التصدي لأرباب هذه البدعة إظهار فضل الصحابة ، لا سيما الخلفاء الأربعة، وهذا ما جعله المؤلف لب هذا الكتاب، وقد تمثل منهجه فيما يلي:
1- ساق النصوص من (1) إلى (89) بالصورة التالية:
ذكر فضيلة لأبي بكر الصديق لم يشاركه فيها غيره، يليها ذكر فضيلة للفاروق لم يشاركه فيها غيره، يليها ذكر فضيلة لعثمان لم يشاركه فيها غيره، يليها ذكر فضيلة لعلي لم يشاركه فيها غيره.
يترجم بهذه التراجم ويذكر تحت كل ترجمة نصًا يتواءم مع الترجمة، ثم يعيد الكرة مرة أخرى فيقول: ذكر فضيلة لأبي بكر الصديق لم يشاركه فيها غيره،..إلخ، وهو يورد أثناء هذه التراجم المتكررة النص الواحد من أكثر من طريق.
ثم بداية من النص 90 ترجم بما يأتي:
" ما تفرد به أبو بكر وعمر من الفضل من قول رسول الله " فذكر تحت هذه الترجمة ثلاثة عشر فضيلة، ثم ذكر فضيلة للأربعة لم يشاركهم فيها أحد، ثم نثر شيئًا من تراجم وفضائل العشرة المبشرون بالجنة.
وقد بلغت جملة نصوص الكتاب (239) نصًا مسندًا تباينت أحوالها صحة وضعفًا، والمؤلف ـ على خلاف عادته ـ لم يتكلم على نقد نصوص الكتاب، لكنه ربما ذكر شاهدا للنص عقبه، ويعلق إسناد هذا الشاهد غالبًا.

[align=center]:::: اضغط لتحميل الكتاب ::::[/align]