قال شاعر الإسلام محمد إقبال :


كنا جبالاً في الجبال وربَّما
سرنا على موج البحار بحارا


وأقول :

صرنا جبالا في الجبال وشعبنا
ليلا نهارا ينجب الأبطالا


ماض إلى العلياء ليس يضيره
قصف الطغاة يحقق الآمالا


فالهدم للبنيان لم يخلصْ إلى
قلب الشباب لأن ذاك محالا


أشبالنا الإيمان حل قلوبهم
فغدا العدو مزلزلاً زلزالا


لا يعبؤون بما جرى من حولهم
فهم الكماة تخرجوا أبطالا


من معهد الإيمان والقرآن في
قلب المعارك قاتلوا الدجالا


لله قاموا يحملون لواءه
خضراء رايتهم بهم تتعالى


حملوا لرايات الشريعة منهجا
بذلوا لها الأرواح والأموالا


وتسلحوابالصبر في جولاتهم
لله قاموا والشآم تلالا


شام الهداية والتقى لا تنثي
بشموخها تكسو الحياة جمالا


بشباب سنتنا وهم أبطالها
يا رب نصرك ليس ذاك محالا