.. بسم الله الرحمن الرحيم..

إن المصطلحات القرآنية في أصناف "الكفّار" تنقسم إلى :

*1* أهل الكتاب
*2* المشركون
*3* المنافقون
*4* الملحدون


فأما أهل الكتاب : فهو مصطلح أُطلق على صنفين من أصحاب الكتب السماوية السابقة وهما : اليهود والنصارى ، ولايشمل أحداً غيرهم .

والمشركون : مصطلح أُطلق على العرب الذين اعترفوا بوجود الله ، ولكن أشركوا به آلهة أخرى من الأصنام والأوثان (ولئن سألتهم من خلق السموات والأرض ليقولنّ الله ) [الزمر : 38 ]

والمنافقون : مصطلح أُطلق على من أظهر الإسلام نفاقاً ورياءً ، وأخفى في قلبه الكفر عقيدةً ومبدأً ، وهم خالدون في جهنم (إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ، ولن تجد لهم نصيراً) [النساء : 145 ]

والملحدون :فهو مصطلح أُطلق على من أنكر وجود الله أصلاً ، ونسب الخلق والتقدير إلى الطبيعة والدهر ( إن الذين يلحدون في آياتنا لا يخفون علينا ) [ فصّلت : 40 ] ، وهم الذين يقولون : ( ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا ، وما يهلكنا إلا الدهر ) [ الجاثية : 24 ] .


إن هذه الأصناف الأربعة : أهل الكتاب ، والمشركون ، والمنافقون ، والملحدون ، يجمع بينهم أمرٌ واحد ، وتظهر فيها صفة واحدة وهي " الكفر" .

فهي أصناف كلها كافرة بالله - على اختلاف في سبب هذا الكفر، ولكنه كفر على كل حال - .


نقلاً من كتاب "الشخصية اليهودية في القرآن الكريم" / للدكتور : صلاح الخالدي (بتصرف)