روى البخاري في صحيحه عن عمرو بن ميمون الأودي قال :
رأيتُ في الجاهلية قرْدًا وقردةً زنيا ، فاجتمع عليهما القرود ، فرجموهما حتى ماتا .

فهؤلاء القرود أقاموا حدَّ الله حين عطَّله بنو آدم