* جاعل في الارض خليفة *


قوله تعالى (في الارض خليفة):
خليفة: سيدا وسلطانا متصرفا ولذا قيل للسلطان خليفة ،ولكن خليفة على ماذا؟!! على استعمار الارض (وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا) :اذا له سُلطة وتمكين (وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الارض)
ولكن من معاني لفظ خليفة ان هناك من سبقه في استعمار الارض !!
اذا يوجد مخلوق سابق كان مُستعمرا للارض قبل ادم ! فمن هو المخلوق السابق ؟؟؟ وماهي صفاته ؟؟
هذا المخلوق قد يكون تم افناؤه بالكلَّية او تم حبسه بحيث لايمارس مهمة الاستعمار لوجود الخليفة الجديد او تم افناء بعضه وبقي بعضه محبوسا ومحصورا


وسبب عزله او اعدامه هو انه لم يستعمر الارض على الوجه المطلوب بل اكثر في الافساد والاقتتال
(من يفسد فيها ويسفك الدماء)


ولا بد ان يكون هناك صفة جديدةومهمة في الخليفة الجديد لم تكن موجودة في المخلوق السابق ،وبسبب عدم وجودها فيه افسد في الارض .فما هذه الصفة؟؟


اهم صفة وُجدت في الخليفة الجديد هو سعة معرفته اذ علَّمه الله الاسماء كلها
كما صقل عقله بجعله معلما وناقلا للعلم: (انبئهم باسمائهم) كما ميزه في الجانب الاخر بالتوبه وعدم الاستمرار في المعصية فبهذه الصفتين يتجنب افساد السابق وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء!!!
وانما قلت بالصفة الاولى خاصة لانها وُجدت فيه بعد ظن الملائكة فيه انه سيفسد افساد من سبقه فجاءت كالرد بأن ادم مُزوَّد بالعلم والقدرة العقلية
وقلت بالصفة الثانية لانها حدثت بعد خروجة من الجنة وكانت سبب اختياره خليفه !!!
كما ان الافساد يأتي من قلة العلم والعقل ويأتي من عدم التقوى والتوبه
*
اذا المخلوق السابق معزول عن مهمة الخلافه او معدوم (غير موجود)
كما انه يتصف بالافساد وسفك الدم لقلة علمه وضعف عقله وايضا لتمرده وعدم تقواه .
*
يختلف المخلوق السابق عن ادم في اصل الخلقة ومادتها لان الله ميَّز ادم بذلك
ولا بد ان يكون لهذا المخلوق اسم يتميز به !!

لم يُذكر شئ في بداية العالم حول هذا المخلوق السابق وانما ذٌكر الجن فقط
وهم ليسوا بذوي دم حتى يٌقال يسفكون الدم

اذا كان المخلوق السابق موجود ومعزول فهل اصابه طوفان نوح ؟!!!
طوفان نوح عذاب خاص بقوم نوح وهم كانوا يمثلون كل البشرية في جزء من الارض :(وقوم نوح لما كذبوا الرسل أغرقناهم) .فالاغراق خاص بقوم نوح


كما لم تتعلق رسالة النبي بهذا المخلوق لانه عُزل وحُبس عن اعمار الارض !!!
وانما المنهج لمن هو حر غير محبوس
**
ولكن أليس الخلائق جميعا تجتمع يوم القيامة ليوم الحساب .فلعلهم ذٌكروا باسمهم من ضمن المُحاسبين!!!
ذَكَر الله يوم القيامه الانس والجن وذكر معهم يأجوج ومأجوج والشياطين ولم يذكر غيرهم كمخلوقات لها علاقة بالجنة والنار
*
حديث بعث النار :


جاء في حديث من ذريتك (مِنْ كُلِّ مِائَةٍ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ) فهذا خاص بذرية ادم دون ياجوج وماجوج .
(وجاء في حديث من ذريتك عن طريق عُمَرُ بْنُ حَفْصٍ بن غياث قال عنه ابوزرعه ساء حفظه وقيل يهم وكثير الغلط ويروى عن أحمد أنه قال : كان حفص يخلط في حديثه)
ولذلك اعتمدت ماجاء في الصحيحين :
جاء في صحيح البخاري ومسلم: قال رسول الله : يقول الله يا آدم، فيقول: لبيك وسعديك والخير في يديك، قال: (يقول أخرج بعث النار، قال: وما بعث النار ؟ قال: من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين) ، ثم قال: (أبشروا، فإن من يأجوج ومأجوج ألفاً ومنكم رجلاً)
نلاحظ في الحديث اعداد مهوله من ياجوج وماجوج لاتقارن بأعداد ذريَّة ادم جميعا
** واحد من ذرية ادم يقابله 999 من ياجوج وماجوج اذا فعددهم مهول جدا
هذه الاعداد الهائلة كيف حدثت ؟!!!
لابد من وجود امرين ليتحقق هذا العدد:
1- وجود فترة زمنية أكبر بكثير من الفترة الزمنية التي عاشها بنو ادم
وعندئذ هم ليسوا من بني ادم !!
2- ان يتكاثروا بشكل اسرع من تكاثر بني ادم وعليه هم ليسوا من بني ادم!


اذا قلنا انهم ذرية احد ابناء يافث بن نوح !! فهل ممكن ان يكون اعدادهم اكثر من بني ادم جميعا من ادم الى قيام الساعة ؟!! مع انهم محصورين في منطقه ضيقة من الارض .ونحن الان سبعة مليار فكم سيكونون هم على هذه النسبه فلن يكفيهم المكان المحصورين فيه بل حتى الارض جميعا لا تكفينا وايَّاهم! ممايدل انه أبيد غالبيتهم الساحقة وبقي قليل جدا حُبسو خلف السد وانهم عاشوا قبل ادم بفترات زمنية طويلة حتى ظهرت هذه النسبه المهوله !!!!


وهناك امور
1- ياجوج وماجوج:الاسم مأخوذ من شدة الحرارة وشدة الملوحة وهذا سبب شربهم لكثير من المياه فيشربون بحيرة باكملها وهذا يميَّزهم عن بني ادم. كماان شدة الملوحة قد تكون سبب في اصابتهم بالنغف لحدوث تقرحات في رقابهم خاصة بعد نفاد مصادر الماء.
ولعلهم يعيشون في مناطق ثلجيه لحرارة اجسامهم ولان ملوحتهم تُذيب الثلج لهم
كماهو معروف !!!
وهذا الاسم (يأجوج ومأجوج):
هو اسم جنس لمخلوق واحد له صفتان متلازمتان شدة الحرارة مع شدة الملوحة ولذا قال تعالى (حتى اذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل): فقال (وهم) ولم يقل (وهما) فهو اسم جنس لمخلوق واحد وليس لقبيلتين!!

2- يتطابق قول الملائكة (من يفسد فيها) مع وصف ياجوج وماجوج بانهم (مفسدون في الارض)
3- خروجهم اخر الزمان لقتال اهل الارض واهل السماء يدل على الانتقام وعلى شراهتهم لسفك الدماء: (ويسفك الدماء)


4- (حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج):
اذا فتحت :فتحٌّ بعد حبس فكأنهم في عزلة وحبس عن اعمار الارض
5- قلَّة علمهم وضعف عقولهم فلم يستطيعوا الخروج عبر سد ذي القرنين او من جهة اخرى .
كما انهم يرسلون سهامهم الى السماء لقتل اهلها !!! وهذا من السفه
6- يخرجون للانتقام والثأر من اهل الارض واهل السماء وكأن معركة حدثت بينهم وبين سكَّان السماء (الملائكة)
و سكَّان الارض
ولكن العجيب انهم يصوَّبون سهامهم الى السماء عند خروجهم من السد وليس قبل السد!! هل هم لايرون السماء قبل السد؟

7- جاءفي الحديث:
(إنّ دوابَّ الأرضِ لتسمَنُ وتَبْطَرُ وَتَشْكَرُ شَكَراً من لحومهم ودمائِهم) :
فلهم دماء: فتوافق مع (ويسفك الدماء) وفي رواية اخرى :( فَيَسْرَحون مَوَاشِيَهِم)، فما يكون لها رَعْيٌ إلا لحومهم. سبحان الله كيف ترعى المواشى في لحومهم ؟؟ وهل المواشي ترعى في جثث بني ادم ؟؟!
اذا فهؤلاء غير بني ادم في اصل ومادة الخلقة! ولعل من الطريف (ان لملوحة دمائهم فتشرب منها المواشي فيظهر فيها السَمَن) كما هو معروف عند اهل المواشي



قصتهم مع ذو القرنين:
1- (لايكادون يفقهون قولا): لعل هذا من خوفهم وذعرهم من ياجوج ولكنهم لم ينفروا من ذي القرنين وأنسوا به ولعل هناك فارقا في شكل الخلقه مميزا لياجوج وماجوج عن بني ادم
2- لم يعاقب ذو القرنين ياجوج وماجوج على افسادهم مع انه قال في الاقوام السابقين (واما من ظلم فسوف نعذبه) فهم لايقعون تحت حكم أو نظام


3- هم اساسا محصورين وانما كان هناك ثغره يخرجون منها وعلم ذلك القوم المذعورون واشاروا عليه بالسد وكأن السد كاف لعدم خروجهم من جهه اخرى ولذلك اكتفى به ولو كانوا من بني ادم لما كان يكفي السد ،بل ولكان لزاما عليه دعوتهم وهدايتهم. ثم انه صدَّقهم
في دعواهم دون محاكمة فلعل حبسهم هذه الفترة الطويلة ظلم لهم. مما يدل انه يعرف انهم غير بني ادم ويعلم متى خروجهم (فاذا جاء وعد ربي)
4- حديث:(فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذا) فهذا يدل على انهم من زمن ذي القرنين يحفرون ولا حيلة لهم غير ذلك لضعف عقولهم
5- حبسهم خلف السد هم وذراريهم هذه المدة الطويلة يحول دون وصول رسالة الاسلام اليهم وهم اعداد كبيرة ولا يدع الله بيت حجر او مدر الا وصله دعوة النبي فلعلهم لاتشملهم رسالة الرسل جميعا
6- يحفرون السد حتى يكاد يرون شعاع الشمس من الجهة الاخرى فيتركونه الى اليوم الثاني فيُعِيدُه اللهُ أشد ما كان!!
فعزلهم وحبسهم حكم كوني إلهي وليس لمجرد اعتداؤهم على جيرانهم!!!


كل هذا يفيد انهم خلق اخر غير بني ادم وكثرتهم تفيد انهم سبقوا ادم على الارض وتم افناء اغلبهم وحُبس بعضهم وتم عزله لافساح المجال للخليفةالجديد والله اعلم
كتبه عبدالحي الاحمدي