بسم الله الرحمن الرحيم

المر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَالَّذِيَ أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ الْحَقُّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ (1) اللهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاء رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ (2) وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (3) وَفِي الأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاء وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (4):
تقديم
انظر بتدبر الى مشاهد الارض المبسوطه فى السهول والوديان والى الجبال الرواسي الثابتة والأنهار الجارية. والى انواع الزروع والثمار والنحيل والاعناب مختلفة الطعم واللون رغم انها تسقى بنفس الماء، تفكر فى الشمس والقمر والقمر كل يجري لأجل مسمى وتعاقب الليل والنهار فى انتظام عجيب . ثم بين مشهد الأرض كله ومشهد السماء.مرفوعة بلا عمد ترى فمن غير الخالق المدبر المريد خلق ودبر هذا وذاك؟! ومن ينكر هذه الايات البينات الا ملحد افاك
تبدأ السورة بقضية من قضايا العقيدة: قضية الوحي ، والحق الذي اشتمل عليه. .. آيات هذا القرآن. وحى منزل من عند الله على رسول الله هى. الحق الخالص الذي لا يتلبس بالباطل. والذي لا يحتمل الشك والتردد. ولن يكون ما عند الله إلا حقاً لا ريب فيه.«وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يُؤْمِنُونَ» ..لا يؤمنون بأنه موحى به، ولا بالقضايا المترتبة على الإيمان بهذا الوحي من توحيد لله ودينونة له وحده ومن بعث وعمل صالح في الحياة. (الظلال بتصرف)
بعض ايات الله فى السماء
: الله الذي رفع السموات على الأرض بغير عمد مرئية لكم ولكن رفعها بقدرته وبما شاء من سنن. ثم استوى على عرشه استواء يليق بذاته وجلاله يدبر أمر الملكوت وسخر الشمس والقمر و ذللهما بعد خلقهما يسيران في فلكهما سيراً منتظماً كل يجري في فلكه بتدبير الله وامره : يقضي ما يشاء في السموات والأرض ويدبر أمر مخلوقاته بالإماتة والإحياء والمنع والإعطاء كيف يشاء وحده لا شريك له في ذلك. يفصل الآيات والادله لتؤمنوا بالله وحده وتعبدوا الله وتوحدوه .
.بعض ايات الله فى الارض : الله الذى مد الارض و اقام الجبال الرواسي واجرى الانهار( وانظر العلاقه بين الجبال والانهار تتكرر فى القرءان ، فالامطار تسقط باستمرار على الجبال العاليه وتتجمع لتكون الانهار) والله هو الذى ، خلق أنواع الثمار و جعل الليل والنهار ،

وفي الأرض قطع وبقاع من الأرض بعضها إلى جنب بعض وفيها زرع ونخيل في أصل واحد، او متفرقه وهى تسقى بماء واحد ومع ذلك فالثمار الوان واطعمه وروائح و وفوائد مختلفه ويحدث كل ذلك بقدرة الله الذي قَدَّر فهدى ، انها علامات ودلائل باهرات على وجوب الإيمان بالله وتوحيده والايمان بلقائه، لمن يعقل ويتدبر
أما الذين فقدوا عقولهم لاستيلاء المادة عليها واستحكام الشهوة فيها فإنهم لا يدركون ولا يفهمون شيئاً وينسبون الظواهر العظيمه للطبيعه او الصدفه
ان ادنى درجة من التعقل ترفض فكرة ان الطبيعة العمياء الصماء التي لا علم لها ولا إرادة خلقت هذا الكون وتدبره كما ان ادعاء المصادفه لتفسير مظاهر الخلق التى لا تحصى امر يثير الدهشه فى عصر يدعى العلم والمنهج العلمى ؟؟ اى علم هذا الذى ينكر وجود الله انه الجهل والسفه ؟؟