بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله الطيبين ورضي الله تعالى
عن صحابته الكرام.
أما بعد...فقد كلفت بكتابة بحث حول تطبيقات قرآنية لقاعدة العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب وقد
كتبت مقدمة للبحث أحببت أن أكتبها في هذا الملتقى المبارك بإذن الله تعالى لكي نناقشها معا...
فمن أشهر قواعد التفسير لدى أهلالقرآن...وعند أهل الأصول قاعدة العبرة
في عموم اللفظ لا بخصوص السبب..فماسبب هذه الأهمية وما تعني هذه القاعدة؟
ان أهم أسباب ذلك هي:
1- ان القاعدة ترتبط بأهم علوم القرآنالكريم ألا وهو أسباب النزول وهو علم يبحث
بدراسة ما هي العلة والسبب الذي نزلت بسببهالآية او الآيات فإن العلم بالسبب
وسيلة مهمة لمعرفة تفسير الآية وماتتضمن من أحكام فقهية او تشريعية.
2- ان القاعدة تعني ان الحكمالنازل بصاحب السبب لا يشمله وحده إنما يشمل
جميع الأمة أولها وآخرها فلما كان معناها يتعدىمن صاحب السبب الى غيره دعى
ذلك علماء القرآن الى دراسة سببالنزول وفهم المراد منه وتأصيل تفاصيل ذلك الأمر
وفي نفس الوقت دعى ذلك علماءالأصول لدراسة العلاقة بين سبب النزول وإنتقال
الحكم ليشمل جميع الأمة وضوابط ذلكالشمول.
3- ان القاعدة لا تعني جميع أسبابالنزول فإن من أسباب التزول ما هو خاص
بصاحب السبب لا يتعداه لغيره فمثلاالآيات التي نزلت بالثلاثة الذين تخلفوا عن
غزوة تبوك خاصة بهم لا تتعدىلغيرهم...ولكن الأغلب من أسباب النزول تخضع
للقاعدة وتلتزم بما تتضمنه منمعاني.
4- ان علماء القرآن عليهم انيبحثوا بسبب النزول وهل هو صحيح ام لا ؟
وهل هو خاص لا يتعدى لغير صاحبالسبب أم عام له ولغيره ؟ وغير ذلك
من المفاهيم المرتبطة بعلومالقرآن.

5- ان علماء الأصول عليهم ان يبحثوا في العلة التي أدت لتعدي سبب النزول من
صاحب السبب لغيره وما يترتب علىذلك من أحكام وتشريع.

ما هي الطرق العلميةالتي توضح ان سبب النزول عام لكل الأمة؟
1- ان أول الطرق هو النقل عن رسولالله صلى الله عليه وآله وسلم أو عن صحابته فإذا جاءتنا رواية صحيحة توضح ان الأمريشمل جميع الأمة فعند ذلك نعلم ان المراد بالآية عام وليس خاص.
2- أما اذا لم يصلنا نقل صحيح فعليناالنظر في سياق الآية هل يتحدث عن صاحب
السبب بشكل خاص ولا يشتمل على مخاطبة عمومالأمة أم انه يعم ولا يخص ؟
فإذا كان يخص صاحب السبب فيبقى على حاله أماإذا كان يعم فهو لجميع الأمة
وينطبق على قاعدة ان العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب.
3- وكذلك ننظر هل ان الآية تتحدثعن أمر يقع في جميع الأمة أم انه خاص لا
يتعدى صاحب السبب ؟ فإذا كان الاول فهو يخضعللقاعدة أما إذا كان الثاني فهو
لا يخضع لها.
4- ان العلماء قد بذلوا جهودامباركة لمعرفة الصحيح من أسباب النزول فعلينا ان ننظر
في تلك الكتب مثل كتاب الصحيح المسند منأسباب النزول للشيخ مقبل الوادعي
والكتاب الجامع الاستعياب في بيان الاسبابللشيخ سليم الهلالي والشيخ موسى
آل نصر وهو بثلاث مجلدات.
5- ان لعلماء الاصول طرقا في فهمخطاب الشارع وإنتقاله من الخاص الى العام من
الممكن ان نستخدمها لمعرفة ان الآية تخضعلقاعدة العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص
السبب أم لا تخضع.
والحمد لله رب العالمين.