قال قتادة – : إن الله اصطفى صفايا من خلقه ؛ اصطفى من الملائكة رسلا ، ومن الناس رسلا ، واصطفى من الكلام ذكره ، واصطفى من الأرض المساجد ، واصطفى من الشهور رمضان والأشهر الحرم ، واصطفى من الأيام يوم الجمعة ، واصطفى من الليالي ليلة القدر ، فعظموا ما عظم الله ؛ فإنما تعظم الأمور بما عظمها الله عند أهل الفهم وأهل العقل ( [1] ) .

[1] - رواه ابن جرير في تفسيره: 10 / 89.