لقيس بن عاصم المنقري ؛ قاله في الجاهلية لما سكر يومًا فعبث بذات محرم منه ، فهربت منه :

رأيتُ الخمرَ منقصةً وفيها .... مَـقَابحُ تَفْضَحُ الرجلَ الكريما

فـلا واللهِ أَشْرَبُهَا حياتي .... ولا أَشفي بها أبداً سَـقِيمَا