بسم الله الرحمان الرحيم , الحمد لله رب العالمين, الرحمان الرحيم, مالك يوم الدين,

و صل اللهم على سيدنا محمد و على آله و أصحابه و أحبابه و سلم
ثم أما بعد,
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,
موضوع مقالنا إن شاء سيكون حول كيفية تفعيل سورة الفاتحة في حياة المسلمين من خلال إيراد تطبيقات عملية على مجالات حيوية للمجتمعات العربية و الاسلامية.
و نبدأ موضوعنا بمقدمة سريعة حول الرقم سبعة الذي لا شك أنه الرقم المثالي الذي تقوم عليه الأسس التطبيقية للأشياء,و مثال ذلك السماوات و الأرض و طبقاتها السبع, وما ورد فيه من أحاديث كثيرة منها على سبيل الذكر لا الحصر:

أ. قال : اجتنبوا السبع الموبقات قالوا يا رسول الله وما هن قال الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات البخاري

السبع الموبقات:
1. الشرك بالله : تهلك الدين
2. والسحر : تهلك العقل
3. وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق: تهلك النفس
4. وأكل الربا: تهلك المال
5. وأكل مال اليتيم: تهلك النسل معناه المجتمع و علاقاته
6. والتولي يوم الزحف: تهلك اليقين و خلافه الجهاد و قوامه اليقين
7. وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات: تهلك الإخلاص

ب. قال رسول الله ، ‏:‏‏"‏سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله‏:‏ إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله ، ورجل قلبه معلق في المساجد، ورجلان تحابا في الله، اجتمعا عليه، وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال، فقال‏:‏ إنى أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه متفق عليه‏

سبعة يظلهم الله يوم القيامة:
1. إمام عادل : دليل الدين
2. وشاب نشأ في عبادة الله: دليل سلامة النفس
3. ورجل قلبه معلق في المساجد : دليل سلامة العقل
4. ورجلان تحابا في الله, اجتمعا عليه، وتفرقا عليه : دليل سلامة النسل و حسن الأخلاق مع المجتمع
5. ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال، فقال‏:‏ إنى أخاف الله : دليل الخوف من الله و ذلك سبب حفظ العمل وهو المال يوم القيامة
6. ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه : دليل اليقين بالله
7. ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه : دليل الإخلاص


ج. قَالَ النَّبِيُّ ‏ "‏ أُمِرْتُ أَنْ أَسْجُدَ عَلَى سَبْعَةِ أَعْظُمٍ عَلَى الْجَبْهَةِ ـ وَأَشَارَ بِيَدِهِ عَلَى أَنْفِهِ ـ وَالْيَدَيْنِ، وَالرُّكْبَتَيْنِ وَأَطْرَافِ الْقَدَمَيْنِ، وَلاَ نَكْفِتَ الثِّيَابَ وَالشَّعَرَ ‏"‏‏ البخاري

السجود على سَبْعَةِ أَعْظُمٍ و معناه أن كل شيء لله رب العالمين:
1. الْجَبْهَةِ : رمز الدين (سيماهم على وجوههم من أثر السجود)
2. اليد اليمنى : رمز العقل وهو مناط التكليف و بدونه لا قيمة للإنسان
3. اليد اليسرى : رمز النفس و هي متقلبة الأحوال لولا العقل الذي يقومها, فهي مثل اليد اليسرى تحتاج إلى مساعدة
4. الركبة اليمنى : رمز النسل و هي قوام الجسد كما أن المجتمع قوام جسد الأمة
5. الركبة اليسرى : رمز المال و هو القوام الثاني الذي يحفظ جسد الأمة من الاختلال
6. القدم اليمنى : رمز اليقين و قدم صدق لذلك نقدمها في المشي و الدخول, لأن الصدق و اليقين أساس السعي و القصد
7. القدم اليسرى : رمز الإخلاص و هي تاج اليقين , فلا ثبات لليقين بدون إخلاص لأنه رمز الاعتدال و الاستقامة, فلا يكفي لتحقيق الإخلاص اليقين بوجود الله بل لا بد من نفي وجود إلاه غيره, كذلك الأمر بالنسبة لرمز القدم اليمنى و اليسرى, واحدة تثبت و الأخرى تنفي و في ذلك تحقيق الاعتدال و الثبات على الإخلاص: لا إلاه إلا الله


أما علاقة هذا الرقم بموضوعنا هو أن الشريعة الإسلامية لها سبع مقاصد كلية , قابلة للتطبيق على كل برنامج إسلامي ومنها الدستور الاسلامي, السياسة, التعليم,...
أما عن مصدر هذه الاستنباطات فمفتاحها القرآن و مفتاح القرآن سورة الفاتحة,
وهي أعظم سورة في القرآن , وهو القرآن العظيم من الله العظيم يعني أن فيها مرجع كل شيء يحتاج إليه الإنسان من علوم الدنيا و الآخرة,
و لتقريب الصورة سنقوم بشرح تطبيقي موجز يبين المقاصد السبع في سورة الفاتحة:

1. بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ : مفتاح الدين
البسملة هي همزة وصل كل شيء في حياة المسلم بالدين, على خلاف الكافر و المنافق

2. الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ : مفتاح النفس
الحمد هو همزة وصل العبد بربه و أساسه الصلاة التي بها يكون حفظ النفس

3. الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ : مفتاح العقل
أهم آثار رحمة الله على عباده هو العقل و هو أداة لتدبر القرآن , و بالقرآن يحفظ العقل

4. مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ : مفتاح النسل
ملك يوم الدين هو ملك الناس , والناس هم نسل آدم يعني المجتمع البشري

5. إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ : مفتاح المال
العبادة التي تحفظ النفس هي الصلاة , و العبادة التي تحفظ المال هي الزكاة, و في كلتيهما نحن في حاجة للاستعانة بالله

6. اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ : مفتاح الاستقامة
الهداية من الله و قوامها الدعاء و شرطها اليقين, الذي يحتاج إلى الصدق و التقوى لتحقيقه, و به تكون الاستقامة على الصراط في الدين و الدنيا, و من الصراط, نأخذ النظام و التنظيم و المراقبة و المحاسبة,...

7. صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ : مفتاح الإخلاص
أما الإخلاص فهو رمز الولاء و البراء, الولاء لله و رسوله و المؤمنين و البراء من الشيطان و حزبه,
وعلى أساسه تقام العلاقات الدولية و الخارجية و يحدد السلم و الحرب و الصلح,...

و عليه:
فإن تفعيل سورة الفاتحة و تحويلها إلى أفكار تطبيقية هو الكفيل الوحيد بتحويل شعار: الإسلام هو الحل, من الطور النظري إلى الطور التطبيقي الذي يكسبه الفعالية.
و لاشيء غير الفعالية يمكن أن يجذب الناس إلى الإسلام,و الواقع يقدم لنا المثال العكسي, بمعنى أن فشل الحركات الإسلامية و الحركات الدعوية بصفة عامة في تقديم مشروع إسلامي قابل للتطبيق في الأرض هو ما أفقد الإسلام و الحركات الإسلامية بريقها في الداخل و الخارج, ودفع الناس إلى البحث عن البديل, فمنهم من اعتنق الشيوعية و منهم من احتضن العلمانية و منهم من احتضنته الصهيونية و الأيادي الخارجية لنفث سمومها في مجتمعاتنا و تخديرها من الداخل لتطبل و تزمر لكل شيء معاكس للإسلام و إن قيل عندنا الإسلام قالوا هات ما عندك من برامج تخرج الناس من الفقر و تعطيهم الأمن و تحقق لهم الحريات و الحضارة المنشودة, حضارة الأشياء و التقليد الأعمى.
و ها أنت ترى تلك السموم المعادية للإسلام قد صبغت كل جوانب الحياة في مجتمعاتنا, التعليم, السياسة, الثقافة, الرياضة
و ترى الجامعات الغربية تنتصب في كل مكان من أوطاننا بحجة التثقيف و دفع المستوى التعليمي و بالطبع لن تجد فيها جامعة تدرس التصنيع أو البحث العلمي, لا شيء غير الفنون القبيحة و تعليم الأعجمية و التخطيط الاستراتيجي لقلب الأنظمة تحت غطاء علوم الإدارة....

و للقائل أن يقول, هذا كله معلوم, كيف العمل إذن لتفعيل الإسلام,

و ماهو البديل المقترح لتطبيق الفاتحة و إحياء المشروع الإسلامي؟


أول خطوة للقيام بذلك هي تصفية المواد المستعملة في بناء هذا المشروع الإسلامي, و لا يكون ذلك إلا بإزالة الشوائب الغريبة عن الإسلام من هذه المواد, بمعنى يجب أن تكون كل المشاريع نابعة من الكتاب و السنة و لا غير
و أهم المجالات الحيوية التي يجب أن تحظى بالأولوية في تجديد مشروعها و تأطيره إسلاميا هي : السياسة و التعليم و يكون ذلك كالآتي:

1. التعليم:
أوّل خطوة لإصلاح التّعليم في العالم الإسلامي هيّ تطبيق المنهجيّة الإسلاميّة على النّحو التّالي:
ربط أهداف التّعليم بمقاصد الشريعة الإسلاميّة السبع: الدّين، النّفس، العقل، النّسل، المال, التنظيم , الاخلاص
ويكون ذلك بربط المواد التعليميّة والتكوين المهني بالمقاصد الإسلامية السبعة كالآتي:

1. قسم الدّين: القرآن ،السنّة، العربية، فقه، التربية الإسلامية…
2. قسم النّفس: التربية البدنية، التغذية، الحقوق، علم النفس…
3. قسم العقل: الإيقاظ العلمي، الرياضيات، الفيزياء، الفلسفة، …
4. قسم النّسل: ( المُجتمع): التّاريخ، الأخلاق، الدّفاع، التنمية البشريّة، اللّغات،الثقافة،…
5. قسم المال: الصيرفة الإسلاميّة، الجغرافيا، الٱقتصاد،…
6. قسم التخطيط : مواد علوم الادارة, القضاء, الجغرافيا السياسية, الاعلام, التخطيط الاستراتيجي,...
7. قسم الإخلاص: مواد متعلقة بالولاء و البراء و منها العلاقات الخارجية و الدولية,...

2. السياسة:
تتكون الحكومة المثلى وفق المنظور الاسلامي من سبع وزارات سيادية و ذلك أن الرقم سبعة يضمن الاعتدال و الاستقرار و عدم الانحياز و هو ما يفسر ارتباط خلق السماوات و الأرض و آيات الفاتحة بالرقم سبعة و تكرره في السنة و القرآن بصفة محكمة, وفي ذلك حكمة عظيمة ليس المجال للتوسع فيها في هذا المقال و يكفينا القول أن الله فضل هذا الرقم و في ذلك كل الحكمة:
وعليه تكون الوزارات السيادية كما يلي:

1. وزارة الشؤون الدينية: المساجد, الدعوة, البحث الديني...
2. وزارة الشؤون الداخلية: الحالة المدنية, الرياضة...
3. وزارة الشؤون الادارية: الوثائق الادارية ....
4. وزارة الشؤون الاجتماعية: العقود والمعاملات...
5. وزارة الشؤون المالية: الزكاة, الاوقاف, التجارة...
6. وزارة الشؤون التنظيمية: الشورى,وزارة شؤون المحاسبة و الرقابة: القضاء,الاعلام....
7. وزارة الشؤون الخارجية: السلم والحرب و المواثيق الدولية , الولاء والبراء,...

3. الدستور:

و يكون الدستور كذلك من صميم الاسلام , متكون من سبعة أبواب كما يلي:

1. الباب الأول: الفصول المتعلقة بالمواد الدينية: مساجد, دعوة
2. الباب الثاني: الفصول المتعلقة بالمواد الداخلية: الحالة المدنية, الرياضة...
3. الباب الثالث: الفصول المتعلقة بالمواد الادارية: الوثائق الادارية ....
4. الباب الرابع: الفصول المتعلقة بالمواد الاجتماعية: العقود والمعاملات...
5. الباب الخامس: الفصول المتعلقة بالمواد المالية: الزكاة, الاوقاف, التجارة...
6. الباب السادس: الفصول المتعلقة بالمحاسبة و الرقابة: القضاء,الاعلام....
7. الباب السابع : الفصول المتعلقة بالمواد الخارجية أو الدولية: السلم والحرب و المواثيق الدولية , الولاء والبراء,...


بهذه الطّريقة تكون المواد العلمية و السياسية في مكانها منسجمة مع المنظومة الإسلاميّة ،
منافع المنهجيّة الإسلاميّة:
– يحول هذا التأطير الإسلامي للمواد دون التبعيّة للغرب
– يحافظ على الأهداف الٱستراتيجية للأمة .
– يحُثّ الأمة على الٱجتهاد لأنّ تقليد الآخر غير ممكن لٱختلاف الأهداف والرؤية
– يحافظ على الهويّة السلاميّة
– يضمن التطوّر والتقدّم والٱكتفاء الذّاتي في الأفكار التي تتولّد منها التطبيقات ثُمّ الأشياء

وهذا لا يمنع من الأخذ من الآخر لكن بشرط عدم التعارض مع إطار المقاصد الإسلاميّة السبع, هذه أفكار تطبيقية أسأل الله أن يوصلها إلى من بيده القرار, و ينفع بها الإسلام و المسلمين أين ما كانوا, و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا