لطيفة
جاء في ختام الآية الأولى من آيات الصيام :ـ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون ، ووفي ختام الآية الأخيرة : لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ، وفي وسط الآيات جاء : وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُون .
وهناك علاقة بين الشكر والتقوى ؛ قال الله تعالى : فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُون [آل عمران: 123] .
فمهما بلغ الإنسان من مراتب التقوى ، فلرجاء أن يشكر الله تعالى على نعمه ... فكيف مع التقصير ؟ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِير .