الشكر والمزيد

قال علي بن أبي طالب : إن النعمة موصولة بالشكر ، والشكر معلق بالمزيد ، وهما مقرونان في قرن ، فلن ينقطع المزيد من الله حتى ينقطع الشكر من العبد .ا.هـ

اللهم لك الحمد كما ينبغي لكرم وجهك ، وعز جلالك ، وعظيم سلطانك ، حمدًا يوافي نعمك ، ويكافيء مزيدك ، كما تحب ربنا وترضى .