مرض أعرابي فقيل له : إنك تموت ! قال : وأين أذهب ؟ قالوا : إلى الله ، قال : فما كراهتي أن أذهب إلى من لا أرى الخير إلا منه .
ما أجمل حسن الظن بالله .