مضى أمسك الْمَاضِي شَهِيدا معدلا ... وَاتبعهُ يَوْم عَلَيْك شَهِيد

فَإِن تَكُ بالْأَمْس اقترفت إساءة ... فبادر بِإِحْسَان وَأَنت حميد

وَلَا تبْق فعل الصَّالِحَات إِلَى غَد ... لَعَلَّ غَدا يَأْتِي وَأَنت فقيد

إِذا مَا المنايا أَخْطَأتك وصادفت ... حميمك فَاعْلَم أَنَّهَا ستعود