إذا اكْتَسَبَ المالَ الفتى من وجُوهِهِ .... وأَحْسَـَن تَدْبِيراً له حَينَ يجمـعُ
ومَـيَّزَ في إنفاقِهِ بين مُصْـلِحٍ .... مَعِيشَـتَهُ فـيما يَضُـُر وينفـعُ
وأرضى به أهل الحقوقِ ولم يُضـعْ .... به الذخـرَ زاداً للتي هي أنفـعُ
فذاك الفتى لا جَامِعَ المالَ ذاخـراً .... لأولادِ سُوءٍ حيث جاءوا وأُرْضِعُوا

أمية بن أبي الصلت : هذا الذي آمن شعره وكفر قلبه