روى الطبري عن قتادة - - أنه ذكر الغلام الذي قتله الخضر، فقال : قد فرح به أبواه حين ولد ، وحزنا عليه حين قتل ، ولو بقي كان فيه هلاكهما ؛ فليرض امرؤ بقضاء الله، ؛ فإن قضاء الله للمؤمن فيما يكره خير له من قضائه فيما يحب .