بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:


الأرْمَلة: هي المرأة التي لا زوج لها، أو هي التي مات عنها زوجها[1]، وعلى كلا التعريفين تبقى المرأة عنصرًا ضعيفًا تحتاج إلى الرعاية والعناية، خصوصًا إن مات عنها زوجها وترك لها عيالًا ولم يترك لها مالًا، فعندئذٍ تكون في أمسِّ الحاجة لاهتمام المجتمع بها بكلِّ مكوناته.
وقد حثَّ النبي أفرادَ المجتمع المسلم على العناية والرعاية للأرامل، وأخبر بأنَّ أجر مَن يمشي في تحصيل حاجاتهنَّ وما ينفعهن كأجر المجاهد في سبيل الله، أو كأجر ذلك الذي يقوم بالليل ويصوم بالنهار، فقال : ((السَّاعي[2] على الأرملَة والمسكين كالمُجاهِد في سبيل الله، أو كالذي يصومُ النَّهار ويقومُ الليل))[3].
وقد كان من خُلق النبي رِعاية الأرامل، والسَّعي في حوائجهن؛ ولذلك أثنى عليه عمُّه أبو طالب فقال من جملة ما قاله[4].
وأبيضَ يُستسقى الغمامُ بوَجهه ♦♦♦ ثِمَالُ[5] اليتامى عصمةٌ[6] للأرامل



فضيلة الشيخ : طه فارس



يروي لنا في خطبة رائعة آيات من القرآن الكريم و أحاديث صحيحة


ترسم لنا إطار " رعاية الأرامل"



لمتابعة الدرس مباشرة :
العنوان هنا