بعض أهل العلم الحاليين إذا ما كان يصنف كتاباً وسئل من أصدقائه من أهل العلم ما يعد من الكتب ، يهرب من الإجابة خشية السرقة العلمية ، وهي فعلاً تحدث لبعضهم ، فعل يأثم إذا كتم ما يعد حتى يطبع كتابه فيسجل بذلك السبق .