الكذب مذموم بكل لسان .. حتى عند النمل

قال ابن القيم - : وَلَقَد أخبر بعض العارفين أنه شَاهد مِنْهُنَّ يَوْمًا عجبًا ؛ قَالَ : رأيت نملة جَاءَت الى شقّ جَرَادَة ، فزاولته فَلم تطق حمله من الارض ، فَذَهَبت غير بعيد ، ثمَّ جَاءَت مَعهَا بِجَمَاعَة من النَّمْل ، قَالَ : فَرفعتُ ذَلِك الشق من الارض ، فَلَمَّا وصلت النملة برفقتها الى مَكَانَهُ ، دارت حوله ، ودُرْنَ مَعهَا ، فَلم يجدن شَيْئا ، فرجعن ، فَوَضَعته ، ثمَّ جَاءَت فصادفته ، فزاولته فَلم تطق رَفعه ، فَذَهَبت غير بعيد ، ثمَّ جَاءَت بِهن ، فَرَفَعتُه ، فدرن حول مَكَانَهُ ، فَلم يجدن شَيْئا ، فَذَهَبت ، فَوَضَعته ، فَعَادَت فَجَاءَت بِهن ، فَرَفَعته ، فدرن حول الْمَكَان ، فَلَمَّا لم يجدن شَيْئا ، تحلقن حَلقَة ، وجعلن تِلْكَ النملة فِي وَسطهَا ، ثمَّ تحاملن عَلَيْهَا ، فقطعنها عضوا عضوا ، وَأَنا انْظُر .. ( مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية العلم والإرادة : 1 / 243 ) .