قال تعالى :
(إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ)
المنافقون يُظهرون خلاف مايبطنون مخادعين للمؤمنين (والله سبحانه لايخفى عليه شئ)
فاذا كان يوم القيامة كان جزاؤهم من جنس عملهم ( وهو خادعهم)
وذلك في قوله تعالى (قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا) فهم رجعوا لالتماس النور فتمايزوا عن المؤمنين فكانت النتيجة ان (فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ)
فتم فصلهم عن المؤمنين والله اعلم