ما جاء عن العرب على زنة "فاعول" على ترتيب المعجم
كتبه يوسف السناري
بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
أما بعد ... فهذه مقالة جمعت فيها ما جاء عن العرب على زنة فاعول([1])، وعرفت به في حاشية لطيفة، ورتبته على آخر حرف في الكلمة، وقد تكلم الله بهذه الزنة فأكثر، فجاء في كتابه منها:
"الياقوت" فقال تعالى كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ [الرحمن:58].
و "الماعون": فقال: وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَْ [الماعون:7].
و "طالوت" فقال: فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ [البقرة:249].
و"التابوت" و"هارون فقال أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ [البقرة:248].
و"قارون" فقال إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى [القصص:76].
و"هاروت" و"ماروت" فقال وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ [البقرة:102].
و"داوود" و"جالوت" فقال: وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ [البقرة:251].
و"الناقور" فقال فَإِذَا نُقِرَ فِي النَّاقُورِ [المدثر:8].
و"كافور" فقال: إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا [الإنسان:5]. و "ياجوج" و"ماجوج" قرأهما غير عاصم من غير همز في قوله تعالى قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ [الكهف:94].
يقول الدكتور عبد الرزاق الصاعدي في كتابه تداخل الأصول اللغوية (2/679): وكان الزجّاج يحذِّر من جعل: (يَاجُوج) و (ماجُوج) على وزن (فَاعُول) ، ويقول: "وهذا لو كان الاسمان عربيّين لكان هذا اشتقاقهما، فأمّا الأعجميّة فلا تشتقّ من العربيّة" وبنحو ذلك قال الأزهري.
وأنت سترى أن "فاعول" كثُر في الأعلام الأعجمية، وأسماء الآلة. ويأتي أيضا للمبالغة كقولهم الفاروق.
وإنَّ أكثر ما جاء عن العرب من هذه الزنة كانت لامه راء نحو: [حاجور] [حادور] [ساجور] [طامور] [جامور] [ناظور] [ناطور] [صاقور] [قاذور] [عاثور] [عافور] [فاثور] [كافور] [جاذور] [خافور][عاقور] [خابور] [قارور] [فاخور][ناجور] [ناعور] [الناقور][ساهور] [ساعور] [باقور] [سابور] [صابور] [عاذور] [قاشور] [تامور] [باسور] [حابور] [ماخور] [ناصور] [ناسور].
وتأتي "فاعول" اسما ووصفا وفي ذلك يقول سيبويه في الكتاب (4/249): فاعولٍ في الاسم والصفة. فأما الصفة فنحو: حاطوم، يقال ماء حاطومٌ، وسيلٌ جاروف، وماءٌ فاتورٌ. والأسماء: عاقولٌ، وناموسٌ، وعاطوسٌ، وطاووسٌ.
ويقول ابن يعيش: ""فاعُول" يكون اسمًا وصفة، فالاسم: نحو"عاقُول"، و"نامُوسٍ"، فالعاقُول: ما اعوجّ من نَهْر أو واد. والناموس: قُتْرَة الصائد التي يقعد فيها، والناموس صاحب سِرّ الإنسان، ومُوسَى كان يأتيه الناموس، وهو جَبْرائِلُ .
وقالوا في الصفة: "حاطُومٌ" و"جارُوف"، والحاطوم: الْمُمْرِىء، يقال: "ماء حاطوم" أي: مُمْرِىء، والجارُوف: الموت العامّ، كأنه يجترف الأنفس والمال، وسيلٌ جارُوفٌ: ما يُمرّ عليه، والألف والواو فيهما زائدتان؛ لأنهما لا تكونان في بنات الثلاثة إلا كذلك، وقد وقعت الأولى التي هي الألف بعد الفاء التي هي العين، والزيادة الثانية بعد العين التي هي القاف، ففصلت العين بينهما.
ينظر: شرح المفصل (4/168).
وقد جمع الشيخ الشنقيطي لِمْجَيْدري بن حبيب الله واسمه محمد، ويقال له محمذ - بالذال المعجمة - مصحف محمد، ما جاء عن العرب على فاعول ولامه سين في قصيدة ذكرها الشيخ أحمد بن الأمين الشنقيطي في كتابه الوسيط في تراجم أدباء شنقيط ص (214-215) فيقول: ولم أحفظ من شعره شيئا، وإنما رويت له أبياتا، فيما ورد من كلام العرب، على فاعول، ولامه سين، وهي:
خُذْ ما أتى وزن فاعول وآخره ... سين فمنه لداء الظفر داحُوسُ
وقيل للنار مأموس وموضها ... أيضاً كذاك وبعض الطير طاووس
وللنصارى بأوقات الصلا يرى ... ضربٌ لعودٍ وذاك العودُ ناقوس
ومظلم الليل داموس وصاحب س ... ر الشرّ والخير جاسُوسٌ وحاسوسُ
وللأخير بناموس مرادفة ... وللعواقلِ في الحيَّاتِ فاعُوسُ
وذو النمامةِ فانوس وفي بقَرٍ ... نَوْعٌ يقال له بمصر جاموسُ
ووزن فاعلة من دَبَّ متِسمٌ ... بها اسمُها عندهمْ فاحفظه عاطوسُ
واستدرك عليه مؤلف الكتاب في الحاشية: (الكابوس).
ينظر: السماع والقياس ص (52).

زنة فاعول على ترتيب المعجم
1- [حرف التاء]: [ياقوت] ([2]) [طالوت] ([3]) [جالوت] ([4]) [هاروت] [ماروت] ([5]) [تابوت] [حانوت] ([6]) [ساكوت] ([7]).
2- [حرف الجيم]: [خاروج]([8]) [صاروج]([9]) [ياجوج] ([10]) [ماجوج] ([11]) على قراءة غير الهمز.
3- [حرف الخاء]: [يافوخ] ([12]) من غير همز ويهمز.
4- [حرف الدال]: [حاصود] ([13]) [ناجود] ([14]) [جارود] ([15]) [راقود] ([16]) [داوود]([17]).
5- [حرف الذال]: [الفالوذ] ([18]).
6- [حرف الراء]: [حاجور] ([19]) [حادور] ([20]) [ساجور] ([21]) [طامور] ([22]) [جامور]([23]) [ناظور] ([24]) [ناطور] ([25]) [صاقور] ([26]) [قاذور] ([27]) [عاثور]([28]) [عافور]([29]) [فاثور] ([30]) [كافور]([31]) [جاذور] ([32]) [خافور] ([33]) [عاقور]([34]) [خابور]([35]) [قارور] ([36]) [فاخور] ([37]) [ناجور] [ناعور] ([38]) [الناقور]([39]) [ساهور]([40]) [ساعور] ([41]) [باقور] ([42]) [سابور] ([43]) [صابور] ([44]) [عاذور]([45]) [قاشور] ([46]) [تامور]([47]) [باسور] ([48]) [حابور] ([49]) [ماخور] ([50]) [ناصور]([51]) [ناسور] ([52]).
7- [حرف السين]: [جاموس] ([53]) [جاسوس] ([54]) [قاموس] ([55]) [كابوس] ([56]) [طاووس]([57]) [ناموس] ([58]) [فانوس] ([59]) [ناقوس] ([60]) [بابوس]([61]) [قابوس]([62]) [غاموس] ([63]) [لاحوس] ([64]).
8- [حرف الطاء]: [سابوط] ([65]).
9- [حرف الفاء]: [ساحوف] [راعوف] [جاروف] ([66]) [خاطوف] ([67]).
10- [حرف القاف]: [راووق] ([68]) [حاروق] ([69]) [لازوق] ([70]) [فاروق] ([71]) [حازُوق]([72]) [ساحوق] ([73]) [داموق] ([74]).
11- [حرف اللام]: [القاطول] ([75]) [عاقول] ([76]) [راوول] ([77]) [حابول] ([78]) [كابول]([79]).
12- [حرف الميم]: [حالوم] ([80]) [هاموم] ([81]) [ساجوم] ([82]) [جاسوم] ([83]) [جاثوم]([84]) [حاطوم] ([85]) [هاضوم] ([86]).
13- [حرف النون]: [قارون] [هارون] [هاوون] [طابون] ([87]) [كانون] ([88]) [صابون] [طاعون] [ماعون] ([89]) [هاوون] ([90]) [ساجون] ([91]).
14- [حرف الهاء]: [الجاروه] ([92]).
وفي خاتمة هذه الورقة أرجو أن أكون قد وفقت في جمع أكثر ما جاء عن العرب حقا، ولا أدعي الحصر والاستقصاء، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

كتبه/ يوسف السناري



([1])ينظر ما جاء في كتاب المزهر للسيوطي (ذكر ما جاء على فاعول) (2/124)، وجمهرة ابن دريد (ما جاء على فاعول) (2/1206)، وباب "فاعول" في معجم ديوان الأدب للفارابي (1/370)، وباب فاعول في شمس العلوم للحميري (4/275).

([2])من الجواهر وهو ثلاثة أنواع: أحمر وأصفر وأسود، فارسي معرب. وهو فاعول، الواحدة ياقوتة، والجمع اليواقيت. (مادة يقت). وفي القاموس: أجوده الأحمر الرماني، نافع للوسواس والخفقان وضعف القلب شربا، ولجمود الدم تعليقا. ينظر: الصحاح (1/271)، شمس العلوم (11/7371)، القاموس (163).

([3])قال ابن دريد: فأما طالوت وجالوت وصابون فليس بكلام عربي فلا تلتفت إليه وإن كان طالوت وجالوت في التنزيل، فهما اسمان أعجميان، وكذلك داود. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([4])اسم أعجمي لا ينصرف. ينظر: تهذيب اللغة (2/21).

([5])قال ابن فارس: الميم والراء والتاء كلمة واحدة، هي المرت: الفلاة القفر. ومكان مرت: بين المروتة، إذا لم يكن فيه خير. وجمع مرت أمرات ومروت. وبلغنا أن اشتقاق ماروت منه. ينظر: مقاييس اللغة (5/315).

([6])غلب على حانوت الخمار، يذكر ويؤنث، والخمار نفسه. أهل العراق يسمونها المواخير، واحدها حانوت وماخور. والحانة أيضا مثله. ينظر: المحكم (3/273)، تاج العروس (4/499).

([7])يوصف به الرجل فيقال: رجل ساكوت: أي صموت، وهو ساكت إذا رأيته لا ينطق. ينظر: العين (5/305).

([8])ضرب من النخل. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([9])النُّوْرة بأخلاطها تطلى بها الحياض والحمامات. قال الفارابي: دخيل. ينظر: المحكم (7/258)، معجم ديوان الأدب (1/370).

([10])قرأ عاصم: إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ في الكهف، حَتَّى إِذا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ في الأنبياء بهمزة ساكنة في المواضع الأربعة، [وقرأ غيره بإبدال الهمزة ألفا فيما ذكر]. ينظر: الوافي في شرح الشاطبية ص (315).

([11])جيل من الناس. ينظر: معجم ديوان الأدب (3/61).

([12])مقدم الرأس. من همز اليَأْفُوخَ فهو على يَفْعُول، ومن لم يَهْمِز فهو على فَاعُول، من اليَفخ، والهَمزُ أحسن. ينظر: العين (4/311)، شمس العلوم (1/287)، المصباح المنير (1/16).

([13])قال ابن سيده: ولا أدري ما هو. ينظر: المحكم لابن سيده (3/142).

([14])كالراووق: إناء تصفى فيه الخمر. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206)، معجم ديوان الأدب (1/370).

([15])اسم رجل من عبد القيس، رجل جارود: مشؤوم، وسنة جارود: مقحطة. وتقال بالهاء: [جاروه]. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206)، معجم ديوان الأدب (1/370).

([16])أعجمي، معرب. وهو حب كهيئة الإردبَّة. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207)، معجم ديوان الأدب (1/370).

([17]) تقدم كلام ابن دريد عليه. ينظر: الجمهرة (2/1207).

([18])تقول: وهذا "الفالُوذ" و "الفالوذَق". ولا تقل: "الفالوذَج" ينظر: تقويم اللسان ص (144)، تهذيب اللغة (9/309).

([19])تقول: أنا منك بحاجور، أي محرك عليك قتلي. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([20])الحادور مثل الحدور ويقال: الحادور: ما شربته من الدواء للمشي. والحادور: القُرط. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207)، معجم ديوان الأدب (1/371).

([21])الخشبة تجعل في عنق الأسير كالغل، وتجعل في عنق الكلب أيضا. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([22])الطامور مثل الطومار سواء. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([23])جامور النخلة وجمارها واحد. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([24])فلان ناظور بني فلان: إذا كان المنظور إليه منهم. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([25])حافظ النخل والشجر، وقد تكلمت به العرب وإن كان أعجميا. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([26])الصاقور: فأس عظيمة تكسر بها الحجارة. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207)، معجم ديوان الأدب (1/371).

([27])رجل قاذور، وقاذورة الذي لا يعاشر الناس ولا يخالهم، والقاذورة: السيئ الخلق. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([28])يقال: وقعنا في عاثور منكرة: أي في أرض وعثة. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([29])مثل عاثور. فالعرب تبدل الفاء فاء فيقولون: جدف وجدث للقبر. يقال: وقعوا في عافور شر، وعاثور شر أي في شدة. من العفر ينظر: جمهرة اللغة (2/1207)، تهذيب اللغة (15/412) الصحاح (2/753).

([30])طست أو خِوان من فضة أو ذهب، وبساط، يقال: هم على فاثور واحد أي مائدة، وجمع الفواثير: الجواسيس. واسم موضع. وقد يشبه به الصدر الواسع. ينظر: العين (8/221)، جمهرة اللغة (2/1207)، تهذيب اللغة (15/57)، الصحاح (2/778)، المحكم (10/140).

([31])الكافور عطر يتطيب به. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([32])رجل جاذور: خائف من الناس لا يعاشرهم مثل القاذور. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([33])خافور: ضرب من النبت، وهو ساجور الكلب. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206)، معجم ديوان الأدب (1/371).

([34])سرج عاقور إذا كان يعقر ظهر الدابة ورحل عاقور كذلك. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([35])نهران. بالعراق وسوريا.

([36])هو ما قر فيه الشراب أو غيره من الزجاج خاصة، هكذا قال بعض أهل اللغة، ولم يتكلم فيه الأصمعي. أنثاه القارورة، وقد تكلم الله بجمعه قوارير من فضة. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([37])الفاخور: ضرب من الرياحين. ينظر: تهذيب اللغة (7/153)، معجم ديوان الأدب (1/372).

([38])عرق ينعر بالدم: أي يعند بالدم فلا يرقأ. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([39])جاء في الكتاب، وفسره بعضهم: الصور، ويكون من النقر. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([40])الساهور: القمر, أو غلاف القمر. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207)، معجم ديوان الأدب (1/371).

([41])الساعور: النار. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([42])البقر. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([43])اسم أعجمي، وموضع. فمن أسماء المحدثين: أحمد بن عبد الله بن سابور، وعبد الله بن محمد بن سابور الشيرازي. مُحَمّد بن شُعَيب بن سَابُور. وأبو العباس أحمد بن عبد الله بن سابور الدقاق، البغدادي. وذو الأكتاف: سابور بن هرمز، لقب لأنه سار في ألف إلى نواحي العرب الذين كانوا يعيثون في الأرض، فقتل من قدر عليهم. وسابور: (كورة بفارس، مدينتها نوبندجان)، قريبة من شعب بوان، بينها وبين أرجان ستة وعشرون فرسخا، وبينها وبين شيراز مثل ذالك. وقد ذكرها المتنبي في شعره. وفيروز سابور: مدينة الأنبار. و"يزدجر بن سابور". ينظر: جمهرة اللغة (2/1207)، القاموس ص (404)، ص (847)، تاج العروس (11/491-492) (15/270).

([44])قال الصفدي: ويقولون: سابُور المركب، لما ثُقِّلَ به، بالسين، والصواب صابور بالصاد، لأنه صُبِرَ فيه، ومنه صُبْرَة الطعام. ينظر: تصحيح التصحيف ص (304).

([45])العاذور: هو وجع الحلق أصابه في حلقه عاذور، وهي العذرة: داء يصيب الإنسان في حلقه. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([46])رجل قاشور: مشؤوم، قاشر، لا يبقي شيئا، وسنة قاشورة: مجدبة. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([47])يقال ما في الدار تامور. أي أحد. والتامور: الدم، وغلاف القلب أو حبَّته، والنفس، ولعب الجواري، ووعاء الولد، وصومعة الراهب، والماء، يقال: ما في الركية تامور: أي ماء. ينظر: معجم ديوان الأدب (1/370)، الصحاح للجوهري (2/601)، المحكم (9/486)

([48])واحد البواسير في الأنف: أن ينبت لحم داخل الأنف فيحتشى به. ينظر: مفتاح العلوم ص (187).

([49])مجلس الفُسَّاق. ينظر: معجم ديوان الأدب (1/371).

([50])الماخور: مجلس الريبة ومجتمعه، وربما قيل للرجل: ماخور. ينظر: العين (4/262).

([51])قال الفيومي: تقول الأطباء كل قرحة تزمن في البدن فهي ناصور وقد يقال ناسور بالسين. ينظر: المصباح المنير (2/607).

([52])ينظر: المصباح المنير (2/607).

([53])أعجمي، وقد تكلمت به العرب. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([54])عربية، من تجسس. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([55])القاموس: الماء الكثير، وقاموس البحر: معظم مائه. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([56])هو الذي يقع على الإنسان في نومه. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([57])اسم أعجمي، وقد تكلمت به العرب. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([58])موضع الصائد، وناموس الرجل: موضع سره، وصاحب سره. وقال الفارابي: جبريل. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207)، معجم ديوان الأدب (1/372).

([59])الفانوس: النمَّام. عن المازري وقد فنس الرجل أي نم. ينظر: القاموس ص (564)، تاج العرو (16/347).

([60])الذي يضرب به النصارى. ينظر: معجم ديوان الأدب (1/372).

([61])البابوس: ولد الناقة، والصبي الرضيع في مهده، الحُوَار. ينظر: تهذيب اللغة (12/223)، المحكم (8/428).

([62])اسم أعجمي، وكنت به العرب فقالت: أبو قابوس. وهي كنية النعمان بن المنذر. وذكره النابغة في شعره، وأصله "كاوس" فعرب. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([63])الغاموس: الماء الكثير. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([64])اللاحوس: المشؤوم. ينظر: معجم ديوان الأدب (1/372).

([65])دابة من دواب البحر. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([66])رجل نهم حريص أكول. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([67])شبيه بالمنجل، يشد بحبالة الصائد ليختطف به الظبي. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([68])شيء يصفى به الخمر، وقيل: إناء الخمر. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([69])من نعت المرأة المحمودة الخلاط. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([70])دواء للجرح يلزمه حتى يبرأ بإذن الله. ينظر: معجم ديوان الأدب (1/372).

([71])كل شيء يفرق بين شيئين فهو فاروق، وبه سمي عمر . ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([72])اسم. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([73])موضع. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([74])يوم داموق: إذا كان ذا وعكة وحر. فارسي معرب. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([75])اسم موضع. ينظر: شمس العلوم (8/5546)، معجم ديوان الأدب (1/372).

([76])الأرض العاقول: هي التي لا يهتدى لها، يقال: وقعنا في أرض عاقول. واحد عواقل دجلة وهي معاطفها. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206)، معجم ديوان الأدب (1/372).

([77])الراوول: هي سن زائدة في أسنان الإنسان والفرس والبعير. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([78])الحابول من الحَبْل، يصعد به على النخل، لغة أزدية. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207)، معجم ديوان الأدب (1/372).

([79])هو شبيه بالشَّرَك يصاد به. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([80])لبن يجفف شبيه بالأقط. لغة شآمية. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([81])شحم مذاب. وقال الفارابي: الهاموم: ما أذيب من السنان ينظر: جمهرة اللغة (2/1207)، معجم ديوان الأدب (3/61).

([82])موضع. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([83])مثل الكابوس. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([84])شبيه بالكابوس. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([85]) قال ابن دريد: وسنة حاطوم: جدبة تعقب جدبا، ولا يقال حاطوم إلا للجدب المتوالي.
ينظر: الجمهرة (2/1207).

([86])الهاضوم: كل دواء هضم طعاما فهو هاضوم له، والجوارش وهو نوع من الأدوية المركبة يقوي المعدة ويهضم الطعام وليست اللفظة عربية. وفي الأثر: «أهْدَى رجُل من العراق إلى ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ جَوَارِشَ». ينظر: الجمهرة (2/912)، النهاية لابن الأثير (1/319)،

([87])الطابون: الموضع الذي تطبن فيه النار: أي تستر برماد لتبقى. ينظر: جمهرة اللغة (2/1207).

([88])شهر في الشتاء، كانون الأول، والآخر (الكانونان). والكانون: المُصْطلى، ويوصف به الرجل الثقيل في حديثه مع الناس. ينظر: ديوان الأدب (3/61).

([89])الصابون والطاعون والماعون: منافع البيت. ينظر: معجم ديوان الأدب (1/370).

([90])الذي يدق فيه، وعامة عصرنا تقول: [هون]، وفي القديم: [هاون] والصواب أن يقال: [هاوون]. ينظر: درة الغواص (1/215)، تصحيح التصحيف ص (527).

([91])الحديد الأنيث. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).

([92])رجل جاروه: مشؤوم، وسنة جاروه: مقحطة. ينظر: جمهرة اللغة (2/1206).