سألت امرأة زوجها ، وكان مشتغلا بعلم أصول الفقه :

لو خيروك بيني وبين فلانة ، فمن تختار ؟

فقال : لا ينظر في الترجيح إلا إذا تعذر الجمع .