المؤتمر الثاني لقسم اللغة العربية
الاستشراق والثقافة العربية بين الأيديولوجيا والإنجاز المعرفي
كلية الألسن 28- 30 نوفمبر 2016
* فكرة المؤتمر وهدفه:
يأتي المؤتمر الثاني لقسم اللغة العربية بكلية الألسن جامعة عين شمس ليواصل طرح التساؤلات حول واقع الدراسات العربية بين الشرق والغرب، من خلال واحدة من قضايا الفكر العربي الأكثر إلحاحا في الوقت الراهن.
فـقد أصبحت قضية «الاستشراق» واحدة من القضايا التي تنطوي على كثير من الإشكاليات التي مازال العقل العربي غير قادر على حلها أو تجاوزها منذ صحا على وقع مدافع نابليون بونابرت في حملته الشهيرة على مصر عام 1798م. فلم تكن حملة نابليون تضم جيشًا من العسكريين فقط بل كانت تضم جيشًا آخر من العلماء والباحثين الذين جاءوا ليدرسوا البيئة المصرية ويسجلوا كل ما فيها، في الكتاب الاستشراقي الشهير: «وصف مصر». وهكذا ارتبطت فكرة الهيمنة الغربية على الشرق في وعي الكثيرين بعنصرين: القوة العسكرية، والنشاط البحثي الأكاديمي المنظّم الذي عُرف اصطلاحيًا باسم حركة «الاستشراق» Orientalism.
وقد بلغت حركة الاستشراق الأوربي ذروة ازدهارها في القرنين التاسع عشر والعشرين، وأصبح الكم الهائل من الإنتاج المعرفي الاستشراقي جزءًا من واقع الثقافات الشرقية ومن بينها الثقافة العربية، وترسخت في الذهنية العربية كثير من المقولات الاستشراقية التي شكلت تفاصيل رؤية الثقافة العربية لذاتها وواقعها، ولم يعد متاحًا أمام العقل العربي تجاهل هذا الواقع الاستشراقي في الثقافة العربية التاريخية والمعاصرة. وأصبح وعي الذات الثقافية العربية اليوم يفرض عليها مساءلة هذا الإسهام الاستشراقي المتنامي منذ قرون ولا يزال يواصل نشاطه حتى اليوم. فلم يعد مجرد استقبال المقولات الاستشراقية والانبهار بإنجازات المستشرقين المعرفية كافيًا لتحقيق الطموح المعرفي للعقل العربي بأبعاده العلمية والفلسفية.


وفي هذا الإطار يسعى المؤتمر الثاني لقسم اللغة العربية بكلية الألسن لوضع إنجاز الاستشراق ومقولاته وأيديولوجيته تحت مجهر الفحص والمساءلة، سعيًا منا نحو تجاوز الإشكالية الراهنة أمام العقل العربي والرؤية الملتبسة لنشاط المستشرقين الذي هو بالأساس نشاط معرفي، هذه الرؤية المتمثلة في ثنائية الرفض والقبول لحركة الاستشراق؛ وضرورة تجاوزها بالتحرر من هذه الثنائية التي مازالت تحكم نظرتنا إلى الغرب عمومًا وإلى حركة الاستشراق خصوصًا. وذلك بتقديم الدراسات الجديدة في عدد من المحاور حول «الاستشراق والثقافة العربية بين الأيديولوجيا والإنجاز المعرفي» على أساس منهجي سليم، بهدف تبادل الخبرات العلمية، ونشر الوعي بالقضايا والموضوعات التي تتعلق بالهوية الحضارية والاستقلال الفكري؛ وتحقيق التواصل المعرفي الصحيح بين الثقافة العربية وثقافات العالم في الحاضر والمستقبل.


* محاور المؤتمر:
* المحور الأول: المستشرقون ودراسة الثقافة العربية
- الدراسات اللغوية
- موسيقى الشعر العربي
- الأدب العربي
- التاريخ والحضارة العربية
- التفسير والحديث والفقه الإسلامي
- الفلسفة وعلم الكلام
- الإسهام العربي في العلوم والفنون
* المحور الثاني: المستشرقون وتقديم الثقافة العربية
- تحقيق النصوص العربية ونشرها
- ترجمة النصوص العربية
- مراكز الاستشراق في المنطقة العربية
- مؤتمرات المستشرقين
* المحور الثالث: الاستشراق وتطور الدراسات الأكاديمية في الجامعات العربية
- في موضوعات البحوث والرسائل العلمية
- في مناهج البحث
* المحور الرابع: نقد الاستشراق
- إدوارد سعيد وخلفاؤه
- الجامعات العربية ودراسة حركة الاستشراق
- مراكز دراسة الاستشراق في الجامعات العربية
- مشروع موسوعة عربية عن الاستشراق والمستشرقين
* المحور الخامس: الدراسات العربية بين الشرق والغرب
- الدراسات العربية في الصين
- الدراسات العربية في اليابان
- الدراسات العربية في كوريا
- الدراسات العربية في أمريكا اللاتينية
* للمشاركة في المؤتمر:
يرجى ممن يرغبون للمشاركة في المؤتمر الالتزام بما يأتي:
• أن يكون البحث ذا صلة علمية بمحاور المؤتمر.
• ألا يكون البحث منشورًا من قبل.
• يرسل ملخص البحث متضمنًا اسم الباحث, والجهة التابع لها، وعنوان البحث, ومحور البحث، وموجزًا عن الموضوع، في حدود 500 كلمة، حتى تاريخ 1/10/2016.


تم مد موعد تلقي ملخصات الأبحاث الراغبة في المشاركة لتاريخ 1 نوفمبر 2016


• آخر موعد لتلقي البحوث كاملة 15/11/2016.
• يراعى ألا تزيد مدة عرض الورقة البحثية عن 15 دقيقة.
• تقوم لجنة علمية بتحكيم الأبحاث المقدمة للمؤتمر، وسيتم نشرها في كتاب المؤتمر.
* رسوم التسجيل في المؤتمر:
• 800 جنيه للباحثين من داخل مصر.
• 250 دولاراً للباحثين من الخارج.
* مقر انعقاد المؤتمر:
كلية الألسن - جامعة عين شمس – العباسية – القاهرة.
* المراسلات:
توجه المراسلات باسم مقرر اللجنة التحضيرية للمؤتمر على الإيميل التالي:
confarabic@gmail.com