بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:


من التصورات الخاطئة لدى الكثير من الزوجات، ما تعتقده بعضهن من أنها بزواجها قد ملكت زوجها، فتهمل نفسها، وتنغمس في رعاية أولادها وأمور بيتها طنا منها أنها بذلك قد أتمتت كافة واجباتها الزوجية، وتتصور أنها مهما فعلت فلن يفلت من قبضتها هذا العصفور. بل تظن خطأً أن اهتمام زوجها بها أمر مفروغ منه؛ مما يجعلها تتصرف بلا مبالاة فيما يتعلق بجلب اهتمام زوجها، الذي سرعان ما يمل وقد ينزلق إلى طريق آخر ملقيًا باللوم عليها.
· الرجل يرغب ب الزواج ليستمتع بالحياة الدنيا في ظل الشرع، و المرأة هي الدنيا والحياة، كما قال رسولنا الكريم –-: « الدنيا متاع، وخير متاع الدنيا المرأةالصالحة»[رواه مسلم] فلا تصادم بين فطرة الإنسان وبين ما شرعه الله تعالى، لذلك نجد أن المرأة مهما تقدم بها العمر ومهما بلغت من العلم وحازت أعلى المناصب تبقى في نظر زوجها أنثى، وهو دائمًا يريدها كذلك.



فضيلة الشيخ:
خالد سعد النجار



يروي لنا في خطبة رائعة آيات من القرآن الكريم و أحاديث صحيحة
ترسم لنا " لكي لا تفقدي زوجك "



لمتابعة الدرس المباشر :
اضغط
هنا