كثير من برامج الحاسب الآلي الإسلامية أول من يقوم بوضعها كثير من غير المسلمين وبخاصة نصارى العرب ، فبعض برامج القرآن الكريم القائمون على الشركة تجار مسلمون جزاهم الله خيرا لكن الأفكار والرؤى من غيرهم ، ونحن دائما عالة عليهم ، فماذا لا يكون لنا قصب السبق في إنتاج البرامج الإسلامية ، فأقسم بالله أنه لن يكون في أحد الغيرة على ديننا مثل ما يكون لدينا .
وأنا أطرح بعض المشاريع التي تهم أهل القرآن ومنها على سبيل المثال :
إنشاء برامج تعنى بالقراءات القرآنية من حيث ضبطها و و و . . . الخ مما لإخواني أعلم به مني فيه .
إنشاء برنامج فيه جميع القراءات يمكن نسخه على الوورد ، فبعض طلبة العلم يواجهه عند تحقيق المخطوطات ان المؤلف يذكر القراءة القرآنية بقراءة غير قراءة حفص ، فلا يستطيع الباحث تابتها بالرسم العثماني .
جمع التفاسير في إسطوانة واحدة أو موقع واحد ويكون فيه التكشيف قويا ، يجتمع عليه طلاب علم أفاضل عرفوا بالقوة العلمية وهم من ذوي الاختصاص ثم يقومون يتكشبف هذه التفاسير ، ووضعها على شكل موضوعات بحيث يتسنى لكل قاربء الإفادة من هذه التقنيات الحديثة .
التعريف بالمفسرين والقراء ومعربي القرآن تعريفا كاملا مع الإحالة إلى أكبر قدر ممكن من المصادر .
إلى غير ذلك من المشاريع .
نعم أنا أعرف أن هذا العمل شاق وشاق ، لكنه يسهل ما هو أشق منه فلا اقتحم العقبة وما أدراك ما العقبة إنه طريق إلى الجنة .
إن أهل الدنيا ما استصعبوا مثل هذه الأمور ، فلم يستصعبها مريد الله والدار الآخرة .