قال عبد الله بن عمرو : لخير أعمله اليوم أحب إلىَّ من مثليه مع رسول الله ، لأنا كنا مع رسول الله تهمنا الآخرة ، ولا تهمنا الدنيا ، وأَنَّا اليوم مالت بنا الدنيا .