هذا كتاب جديد موضوعه [أسلوب القصر في القرآن الكريم دراسة بلاغية]
هذه مقدمة الكتاب فيها تعريف واف بموضوع الكتاب:
مقدمة:
الحمد لله أنْ رزقنا الإيمان به، ومن علينا بفضله، وأسبغ علينا نعمه، وأنزل علينا كتابه، وبعث فينا محمدا نبيا ورسولا ودليلا على الطريق، فأخذ بأيدينا إلى الحق والنور المبين، صلى الله على محمد وعلى آله وصحبه ومن سار على دربه إلى يوم الدين. أما بعد:
إن أسلوب القصر أحد أساليب اللغة العربية الذي لا يخلو منه كلام العرب شعرا ونثرا، بل إنه لا تكاد تجد صفحة في كتاب ما من كتب العربية إلا وتجد فيها اسلوب القصر قد تكرر فيها مرة ومرات بطرقه المختلفة، ورغم انتشاره في الكلام، وجريانه على الألسنة والأقلام إلا إننا نجد أن علماء اللغة لم يعطوا هذا الأسلوب حقه من البحث والدراسة نحويا وبلاغيا، وقد لمست ذلك أثناء بحثي في دراسة الماجستير والتي موضوعها [القصر بالأدوات في القرآن الكريم، دراسة نحوية بلاغية إحصائية][1]. ومن هنا عزمت على أن أخصه بدراسة خاصة وافية، فكان هذا البحث والذي هو في أصله أحد فصول بحث الماجستير، فرأيت أن أجعله في كتيب خاص به، لعلمي أن الباحثين في الدراسات اللغوية وفي الدرسات القرآنية وطلاب العلم، في حاجة ماسة لهذا الأسلوب.
فهذا الكُتَيِّب [أسلوب القصر في القرآن الكريم] في أصله فصل في بحث الماجستيرأنأنأ، وقد أعدتُ صياغته، وأعدتُ تنسيقه واختصاره وتهذيبه مع زيادات طفيفة.
وأسلوب القصر تكاد لا تجده في كتب النحو، نعم قد نجد دراسة نحوية لبعض أدواته، كالاستثناء، وإنما، وبل، وغيرها، لكن النحاة حين يتناولون هذه الأدوات يتناولونها نحويا فقط، ولا يلتفتون لأثرها البلاغي.
أما كتب البلاغة فقد كانت بخيلة شحيحة في دراسة أسلوب القصر، فبالكاد تجد إشارات إليه في صفحات قليلة اللهم إلا الهاشمي بكتابه [جواهر البلاغة][2] فقد بسطه لكن بأسلوب جاف، وهنا في هذا البحث الذي بين أيدينا قمت على دراسة أسلوب القصر بلاغيا، واعتمدت في أكثر أمثلته على القرآن الكريم، ولم أتطرق إلى أدوات القصر وطرقه؛ وذلك لأني وجدت أن كل طريق من طرق القصر جدير بإفراده ببحث وكتاب خاص به، فعزمت على القيام على هذه المهمة –أسأل الله التوفيق- وقد بدأ في ذلك منذ زمن، قد خرج إلى النشر أحد هذ الكتب وهو [القصر بضمير الفصل في القرآن الكريم، دراسة إحصائية نحوية بلاغية][3]، والكتاب الثاني وهو في مراحله الأخيرة [(إنما) التي للحصر في القرآن الكريم، دراسة إحصائية نحوية بلاغية). وسوف يتبعه – إن شاء الله – كتابا خاصا [الحصر بالنفي والاستثناء في القرآن الكريم] وهكذا حتى نأتي على طرق وأدوات أسلوب القصر في القرآن الكريم أكثرها، نسأل الله التوفيق.
كما أنه بسط أغراض أسلوب القصر البلاغية، وبحسب علمي لم يدرسها أحد قبله، فقد ذكر العلماء ستة أغراض لأسلوب القصر في ثنايا شرحهم له.
وفي بحثنا هذا وقفتُ على أكثر من عشرين غرضا آخر لأسلوب القصر تضاف إلى الستة التي أشار إليها العلماء مع التمثيل الوافي من كتاب الله لكل غرض من هذه الأغراض.
وأخيرا إن هذا جهد الْمُقِلِّ، وما من مكتوب أو منطوق إلا بالعيوب تلبس ما خلا كتاب الله فإنه )لا ريب فيه( فجزى الله خيرا من أرشدني إلى مواضع القصور في البحث.
والله أسأل أن ينفع به، وأن يديم نفعه أبدا
الدكتور: محمد رجائي أحمد الجبالي
للتواصل اميل: dr.mohamedelgebaly@gmail.com
فيس بوك: https://www.facebook.com/dr.mohamedelgebaly

المراجع:
[1]
وهذه الدراسة مطبوعة، طبعتها دار السلف الصالح، مدينة المنصورة، مصر سنة 2009 ، وهي منشورة على الشيكة على هذا الرابط:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=261559
[2] السيد أحمد الهاشمي، 1411هـ .1991م، جواهر البلاغة، الطبعة الأولى، دار الفكر.
[3] يمكنك تحميل الكتاب من هذا الرابط لملتقى أهل التفسير: http://vb.tafsir.net/tafsir43314/#.WCqLNtJ96M8



لقد حاولت مرارا أن أحمل الملف هنا لكنه يرفض بداعوى وجود خطأ أو أن الملف كبير جدا رغم أن حجمه أقل من أربعة ميجا بايت، ويمكن تحميله من هذا الرابط:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...15#post2274215