مقال: حكم التوسل بجاه النبي ، للشيخ الألباني


الإخوة الكرام ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نفيدكم بإضافة مقال: حكم التوسل بجاه النبي ، للشيخ الألباني: مما لا شك فيه أن جاهه ومقامه عند الله عظيم ، فقد وصف الله تعالى موسى بقوله: (وَكَانَ عِندَ اللَّهِ وَجِيهاً) [الأحزاب: 69] ، ومن المعلوم أن نبينا محمداً أفضل من موسى ، فهو بلا شك أوجه منه عند ربه ، ولكن هذا شيء ، والتوسل بجاهه شيء آخر ، فلا يليق الخلط بينهما كما يفعل بعضهم ، إذ إن التوسل بجاهه يقصد به من يفعله أنه أرجى لقبول دعائه ، وهذا أمر لا يمكن معرفته بالعقل ، إذ إنه من الأمور الغيبية التي لا مجال للعقل في إدراكها ، فلا بد فيه من النقل الصحيح الذي تقوم به الحجة ، وهذا مما لا سبيل إليه البتة ... تابع على الرابط:


http://alalbani.info/alalbany_misc_0020.php


المصدر: سلسلة الأحاديث الضعيفة - الحديث رقم (22).


والله ولي التوفيق.


موقع أرشيف الألباني


http://alalbani.info