خطبة: الشيخ محمد ناصر الدين الألباني، للشيخ د. إبراهيم بن محمد الحقيل


الإخوة الكرام ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نفيدكم بإضافة خطبة: الشيخ محمد ناصر الدين الألباني، للشيخ د. إبراهيم بن محمد الحقيل: من عجيب تدبير الله تعالى وحكمته في هذا الشأن: أن الإمام البخاري الذي جمع كتابًا هو أصحُّ كتابٍ بعد كتاب الله تعالى، والذي لو لم يكن من مآثر أهل بُخارى إلاَّ أن أنجبت هذا الرجل، ولو لم يكن من آثاره إلاَّ هذا الكتاب؛ لكفى به شرفًا له ولأسرته ولأهل بخارى كلِّهم - العجيب أن جدَّ والده كان أعجميًّا مات على الكفر! ما بلغه الإسلام، ثم يكون من سلالة هذا الأعجميِّ الكافر إمامٌ حفظ الله به الدين، وحمى به السُّنَّة، وقد عجزت كثيرٌ من الأُسَر العربية؛ بل وأعرق القبائل العربية أن تخرِج إمامًا كهذا الإمام المولى الأعجمي، الذي تدرَّس كتبه في الجامعات الإسلامية، والذي لا يزال ذِكْرُه في المسلمين، وسيستمر ما استمرَّت سُنَّة النبي صلَّى الله عليه وسلَّم محفوظة. وقلَّ أن تجد كتابًا في الشريعة استشهد صاحبه بنصوصٍ من السُّنَّة - إلا واسم هذا الإمام مذيَّلٌ عقب حديث أو أحاديث منه، وذلك فضل الله يؤتيه مَنْ يشاء، والله ذو الفضل العظيم. يُذكر هذا أيها الإخوة وأمَّة الإسلام تحتسب على الله تعالى وفاة الإمام المحدِّث، صاحب التصانيف النافعة المشهورة: محمد ناصر الدين الألباني، تعالى رحمةً واسعةً، وأسكنه الفردوس الأعلى من جنَّته. لقد نشأ كما نشأ كثيرٌ من العلماء فقيرًا معدمًا، وأشبهت حياته حياة الإمام البخاري من جهة الاهتمام بالحديث، ومن جهة الأصل الأعجمي في كلا الاثنين ... تابع على على الرابط التالي:


خطبة: الشيخ محمد ناصر الدين الألباني، د. إبراهيم الحقيل - موقع أرشيف الشيخ الألباني، تراث الألباني في مكان واحد


والله ولي التوفيق.


موقع أرشيف الألباني


موقع أرشيف الشيخ محمد ناصر الدين الألباني، كتب وأشرطة وفتاوى ومقالات الألباني، تراث الألباني في مكان واحد