يهمنا في هذه الدراسة هو مبحث الوصل والفصل، الذي له ارتباط وثيق بمصطلح بلاغة الخطاب من حيث التماسك النصي له، وقد تميّز عبد القاهر الجرجاني (471هـ) في تناوله لهذا المبحث في إطار نظرية النظم؛ ولذلك فهو يقول في أهمية الوصل والفصل " اعلم أنه ما من علم من علوم البلاغة أنت تقول فيه: إنه خفي غامض، ودقيق صعب، إلا وعلم هذا الباب أغمض وأخفى وأدق وأصعب".[1]

[1]- عبد القاهر الجرجاني، دلائل الإعجاز في علم المعاني: تحقيق: الإمام محمد عبده ومحمد محمود التركزي الشنقيطي، ص 158.