يقول الشاعر " بضدها تتبين الأشياء " ، و لكلمة الكفر أكثر من معنى في القرآن الكريم ، نحاول أن نوجزها في هذا المقال .




أول معاني الكفر وأشهرها ، وهو ضد الإيمان ، ويتضح ذلك في قوله تعالى " هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنكُمْ كَافِرٌ وَمِنكُم مُّؤْمِنٌ " ( التغابن 2 ) . وكذلك في قوله تعالى " فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ " ( الكهف 29 ) .


ثاني معاني الكفر في القرآن ، وهو ضد التقوى ، ويتضح ذلك في الوعد بالجنة والوعد بالنار في القرآن ، وذلك في الآيات من سورة الزمر ، في قوله تعالى " وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ زُمَرًا " ( الزمر 71 ) ، و في قوله تعالى "وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا " ( الزمر 73 ) .


كما يتضح ذلك أكثر ، في قوله تعالى " وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ " ( آل عمران 133 ) ، و قوله تعالى " فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ " (البقرة 24) . فالجنة مُعدة للمتقين والنار مُعدة للكافرين .


والكفر هنا هو ضد التقوى .وهو ليس كفر عقيدة ولكنه بمعنى الإجرام ، فضد التقوى أيضاً الإجرام . ويتضح ذلك في قوله تعالى "
يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا * وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا " (مريم 85 - 86 ) . أو أنه بمعنى الفُجر في قوله تعالي "
أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ " ( ص 28 ) .




وقد بينا العلاقة بين التقوى والإيمان في مقال سابق ، والخلاصة أن الإنسان قد يكون على درجة كبيرة من التقوى وهو ليس على درجة من الإيمان ، وأن الإنسان قد يكون على درجة كبيرة من الإيمان وهو ليس على درجة من التقوى .



ثالث معانى الكفر في القرآن وهو ضد الشكر ، في قوله تعالى " لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ " ( إبراهيم 7 ) . وفي قوله تعالى " وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ " ( لقمان 12 ) . وفي قوله تعالى " إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا " ( الإنسان 76 ) . والكفر هنا أيضاً ليس كفر عقيدة ولكنه بمعنى نكران النعمة .


رابع معانى الكفر في القرآن وهو ضد الإحسان ، في قوله تعالى : " أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ * بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آَيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ " ( الزمر 58 - 59 ) .

والكفر هنا أيضاً ليس كفر عقيدة ولكنه كفر بمعنى الإساءة ، فضد الإحسان أيضاً الإساءة ، في قوله تعالى " إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا " ( الإسراء 7 ) .

خامس معاني الكفر في القرآن وهو ضد العمل الصالح ، في قوله تعالى : " مَنْ كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْره وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِأَنْفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ " ( الروم 44 ) .

والكفر هنا أيضاً ليس كفر عقيدة . ولكنه بمعنى الفساد ، فضد العمل الصالح في القرآن أيضاً الفساد ، في قوله تعالى " أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ " ( ص 28 ) .

سادس معاني الكفر في القرآن وهو ضد التحاكم ، في قوله تعالى " يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ " ( النساء 60 ) .


نستنتج مما سبق أن لدينا عدة معانى للكفر فى القرآن منها كفر العقيدة و الإجرام و نكران النعمة والإساءة والفساد وضد التحاكم وقد يكون في القرآن معاني أخرى للكفر لم نجمعها في هذا المقال .


هذا كي نضع كل كلمة في القرآن في موضعها ، ولا نحرف الكلم عن مواضعه .




ندعو الله أن يهدينا وإياكم سواء السبيل .


هذا وبالله التوفيق .

محمد عبد الرحيم الغزالي