عرف علماء التجويد الاخفاء بانه : حالة بين الاظهار والادغام .
كيف يمكن بيان حقيقة اداء الحكم اعتمادا على هذا التعريف ؟