بسم الله الرحمن الرحيم
سلام عليكم؛ أما بعد:

فأعزم على من اطلع على رسائل التفسير خاصتي؛ أن ينصح لي فيما أنشره، ثم يذكر رأيه ولا يخش إلا الله؛ نصحا لله ولكتابه.

أنا عبدالرحيم بن عبدالرحمن آل حمودة المصري.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته