ضمن البرنامج العلمي النسائي، والذي تهدف الكلية من خلاله إلى تحقيق التميز البحثي والأكاديمي لدى الباحثات في الدراسات القرآنية، أقامت الكلية أولى لقاءات البرنامج بعنوان: "الفكرة البحثية - مواردها وبناؤها"، قدم اللقاء فضيلة أ.د. أحمد بن علي السديس، عميد كلية القرآن الكريم.
استهل فضيلته اللقاء بالحديث عن الفكرة البحثية، وبين أنها هي: ما يدور في خلد الباحث حول مشروع محدد ينوي الكتابة فيه، ولا بد أن يبني الفكرة البحثية في عقله بناء تاماً، وعن كيفية استقاء الفكرة البحثية المناسبة، أوضح فضيلته لذلك عدة أسباب، منها: عمق القراءة في التخصص وسعة الاطلاع وبين أنه من خلال ذلك يسهل الحصول على فكرة بحثية، وأكد فضيلته على أنه لابد للباحث من قراءة دقيقة في مجال تخصصه.
وحول موارد الفكرة البحثية، أشار فضيلته إلى عدد من الموارد، منها: العناية بالبحوث العلمية، والرجوع إلى مصادر ومراجع الفهارس العلمية، وكذلك الرجوع إلى فهارس المخطوطات، ونوه فضيلته إلى ضرورة توفر المصادر اللازمة للبحث، لإثراء معرفي لهذا الموضوع.
بعد ذلك تحدث فضيلته عن كيفية بناء الفكرة البحثية، وبين أن لها طرقًا منهجيةً تتمثل في: اختيار مصادر التخصص وتنوعها وأشار هنا إلى ضرورة الاعتناء بجانب التتبع التاريخي، وبين فضيلته عدة أمور يجب على الباحث أن يتفادها وهي: الموضوعات الخاملة قليلة البحث وليس لها تطبيقات، والموضوعات ذات المادة العلمية التي يصعب الوصول إليها، والموضوعات الواسعة، الموضوعات الضيقة.
الجدير بالذكر أن عدد المشاركات في هذا اللقاء، والذي يقدم عن بعد عبر شبكة الانترنت بلغ (60) باحثة.
الأخبار